شركة إسرائيلية تعرض خدماتها لبناء جدار ترمب

FILE PHOTO -- A general view shows a newly built section of the U.S.-Mexico border wall at Sunland Park, U.S. opposite the Mexican border city of Ciudad Juarez, Mexico, November 9, 2016. Picture taken from the Mexico side of the U.S.-Mexico border. REUTERS/Jose Luis Gonzalez/File Photo
الإدارة الأميركية الجديدة عازمة على بناء جدار أمني على حدود المكسيك (رويترز)
تسعى شركة ماغال الإسرائيلية للنظم الأمنية هذا الأسبوع لإقناع المسؤولين في واشنطن بمنحها عقدا للمشاركة في بناء الجدار الذي تخطط الإدارة الأميركية الجديدة لبنائه على الحدود الأميركية المكسيكية.

وأفادت وكالة بلومبرغ بأن شركة سنستار -الفرع الأميركي لشركة ماغال- ستعرض منظومة "فايبر باترول" في مؤتمر عن أمن الحدود يقام غدا الثلاثاء في مدينة الإسكندرية بولاية فرجينيا.

وتولت شركة ماغال الإسرائيلية بناء الجدار الأمني على حدود قطاع غزة نهاية الصيف الماضي، وتفاخرت بتزويده بتقنيات حديثة تعتمد على الكاميرات ومستشعرات الحركة والمراقبة بالأقمار الصناعية، كما كانت من المقاولين الرئيسيين في بناء الجدار الإسرائيلي العازل في الضفة الغربية.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة سار كورش إن مسؤولين من وزارة الأمن الداخلي الأميركية وهيئات أخرى سيشاركون في مؤتمر الإسكندرية الذي تنظمه شركات للصناعات العسكرية.

وقد ارتفع سهم ماغال بنسبة 5.6% يوم الجمعة الماضي بعد يوم من تصريح الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترمب بأن تنفيذه لخطة بناء الجدار الحدودي سيوقف اختراقات الحدود كليا.

وقدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم السبت دعما لخطط ماغال وترمب، حين قال على تويتر إن "الرئيس ترمب على حق.. لقد بنيت جدارا على حدود إسرائيل الجنوبية، وأوقف كل الهجرة غير الشرعية".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

U.S. President-elect Donald Trump speaks as (2nd L to R) PayPal co-founder and Facebook board member Peter Thiel, Apple Inc CEO Tim Cook and Oracle CEO Safra Catz look on during a meeting with technology leaders at Trump Tower in New York U.S., December 14, 2016. REUTERS/Shannon Stapleton

أثار قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بمنع سفر مواطني سبع دول إسلامية إلى الولايات المتحدة حالة من الغضب والارتباك لدى شركات التكنولوجيا والطيران، كما أثار مخاوف على أداء أسواق المال.

Published On 29/1/2017
(FILE) A file handout picture provided by the New Zealand Ministry of Foreign Affairs and Trade (MFAT) on 04 February 2016 shows delegates posing for a group photo after the signing of the Trans Pacific Partnership (TPP) trade agreement in Auckland, New Zealand. US President-elect Donald Trump on 21 November 2016 announced that his administration intends to withdraw from the TPP agreement once he takes office in January 2017. The Trans-Pacific Partnership involves a doz

بدأت أستراليا التحرك لإنقاذ اتفاقية التجارة عبر المحيط الهادي بعدما انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب رسميا من هذه الشراكة التي كانت قد وقعتها 12 دولة لكنها لم تدخل حيز التنفيذ.

Published On 24/1/2017
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة