الجنيه السوداني يرتفع بعد وصول وديعة إماراتية

قيمة الجنيه تحسنت نسبيا منذ رفع العقوبات الأميركية عن السودان جزئيا (رويترز)
قيمة الجنيه تحسنت نسبيا منذ رفع العقوبات الأميركية عن السودان جزئيا (رويترز)

تراجع سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الجنيه السوداني في السوق السوداء في الخرطوم بعد حصول بنك السودان المركزي على وديعة خمسمئة مليون دولار من دولة الإمارات.

وأفادت وكالة الأناضول للأنباء بأن سعر الدولار في السوق السوداء بلغ 17 جنيها سودانيا أمس الأحد مقارنة بـ19.35 جنيها قبل قرار الولايات المتحدة رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان جزئيا يوم 13 يناير/كانون الثاني الجاري.

وقال متعاملون في السوق السوداء إن هناك معروضا كبيرا من العملات الأجنبية في السوق حاليا في مقابل طلب محدود، مما أدى لارتفاع الجنيه نسبيا. لكنهم توقعوا عودة ارتفاع أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه مرة أخرى بسبب حالة "عدم اليقين" في السوق منذ بداية الأسبوع الماضي.

وحصل السودان على الوديعة الإماراتية المقدمة من صندوق أبو ظبي للتنمية، بعد أن وقع عليها محافظ بنك السودان المركزي حازم عبد القادر يوم الخميس الماضي في إمارة أبو ظبي.

ويطمح السودان في الحصول على ودائع وقروض تعزز احتياطاته من النقد الأجنبي بعد أن رفعت واشنطن جزئيا العقوبات التي تفرضها عليه منذ عام 1997 بدعوى رعايته للإرهاب.

المصدر : الصحافة السودانية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال الجهاز المركزي للإحصاء في السودان إن معدل التضخم السنوي في البلاد ارتفع إلى 30.47% في ديسمبر/كانون الأول الماضي من 29.49% في نوفمبر/تشرين الثاني، مع استمرار ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة.

أعلن البيت الأبيض رفعا جزئيا لبعض العقوبات الاقتصادية المفروضة على الخرطوم، وقال إن ذلك نتيجة للتقدم الذي أحرزه السودان، لكن الإدارة الأميركية أبقت السودان على لائحة الدول الداعمة للإرهاب.

صادق البرلمان السوداني اليوم الخميس على موازنة عام 2017 بعجز يبلغ 18.5 مليار جنيه (2.8 مليار دولار) أي ما يعادل نحو 2.1% من الناتج المحلي الإجمالي.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة