ارتفاع طفيف لأسعار الذهب دون المعدلات القياسية

سعر الذهب زاد بنسبة 6.5% من مستوياته المتدنية التي بلغها في منتصف ديسمبر/كانون الأول (رويترز)
سعر الذهب زاد بنسبة 6.5% من مستوياته المتدنية التي بلغها في منتصف ديسمبر/كانون الأول (رويترز)

أُغلقت عقود الذهب في السوق الفورية على ارتفاع طفيف، لكنها بقيت دون أعلى مستوى في سبعة أسابيع، ويأتي ذلك مع انخفاض الدولار وتراجع عوائد سندات الخزانة الأميركية.

وبلغ سعر أوقية الذهب نحو 1200 دولار، مسجلا صعودا بأكثر من 2% خلال تداولاته الأسبوعية.

وارتفع الدولار وعوائد السندات في البداية بدعم من بيانات قوية عن مبيعات التجزئة الأميركية عززت احتمالات رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) لأسعار الفائدة هذا العام وربما في وقت أقرب مما كان متوقعا في السابق، وفقا لما ذكره المتعاملون.

وزاد سعر الذهب 6.5% من مستوياته المتدنية التي بلغها في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي وسجل الخميس أعلى مستوى له منذ 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعدما عقد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب مؤتمرا صحفيا لم يوضح فيه خططه الرامية لخفض الضرائب وزيادة الإنفاق على البنية التحتية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، زادت الفضة 0.08% في المعاملات الفورية إلى 16.78 دولارا للأوقية بعد أن بلغت أعلى مستوى لها في نحو شهر عند 16.98 دولارا في الجلسة السابقة.
 
وارتفع البلاتين بنسبة 1.2% إلى 984.20 دولارا للأوقية، ليستقر دون أعلى مستوى له في شهرين الذي سجله الخميس. وتتجه الفضة والبلاتين إلى الصعود للأسبوع الثالث على التوالي، وتراجع البلاديوم 0.7% إلى 750.90 دولارا للأوقية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

أظهر تقرير مجلس الذهب العالمي أن الطلب الاستثماري على المعدن النفيس سجل هذا العام معدلا قياسيا فترة الشهور الستة الأولى، حيث اشترى المستثمرون 1064 طنا للتحوط من المخاطر السياسية والاقتصادية.

انخفض سعر الذهب لليوم الثالث على التوالي أمس الجمعة بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار الأميركي الذي تأثر بتصريحات من مسؤولين بمجلس الاحتياطي الاتحادي تصب في صالح رفع الفائدة بالولايات المتحدة.

قفزت أسعار الذهب بنحو 5% اليوم الأربعاء مع إقبال المستثمرين على شراء المعدن النفيس باعتباره ملاذا آمنا بعد فوز دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة، وهو ما أدى لهبوط الأسهم والدولار.

تذبذبت أسعار الذهب بعد أن ألمح الاحتياطي الفدرالي الأميركي إلى أنه قد يرفع أسعار الفائدة الشهر المقبل، لكن المعدن النفيس ظل متألقا باعتباره ملاذا آمنا للمستثمرين مع اقتراب الانتخابات الأميركية.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة