معدل التضخم في مصر يتجاوز 23%

القدرة الشرائية تراجعت بسبب سلسلة الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة (رويترز)
القدرة الشرائية تراجعت بسبب سلسلة الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة (رويترز)

قفز معدل التضخم السنوي في مدن مصر إلى 23.3% في ديسمبر/كانون الأول الماضي من 19.4% في نوفمبر/تشرين الثاني السباق، وفق بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وأظهرت هذه البيانات التي صدرت اليوم أن معدل تضخم أسعار الأغذية والمشروبات بلغ 28.3% في ديسمبر/كانون الأول المنصرم، في حين بلغ التضخم في قطاع الرعاية الصحية 32.9%، وفي قطاع النقل 23.2%.

وقد زادت معدلات التضخم في الأشهر الأخيرة مع تخفيض الدعم الحكومي وتحرير سعر الصرف، الذي أدى إلى هبوط العملة الوطنية المتردية أصلا بنحو 50%. ورفع البنك المركزي أسعار الفائدة ثلاث نقاط مئوية لتخفيف الضغوط التضخمية.

لكن رغم رفع أسعار الفائدة، يسجل التضخم زيادة حادة، ومن المتوقع أن يواصل الارتفاع هذا العام، مع استمرار الحكومة في تطبيق إجراءات اقتصادية صعبة في مجالي الدعم والضرائب.

ويقول خبراء اقتصاديون إن ارتفاع التضخم سيؤدي إلى تراجع القوة الشرائية وسيضر بالنمو الاقتصادي ويقود إلى زيادة أكبر في أسعار الفائدة التي بلغت بالفعل 15.75%.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قفز معدل تضخم أسعار المستهلكين في مصر لأكثر من 19% في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مسجلا أعلى مستوياته منذ عام 2008، وذلك بعد سلسلة من القرارات الاقتصادية، من أبرزها تعويم الجنيه.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة