إضراب في دوائر حكومية بالعراق تلبية لدعوة الصدر

موظفون مضربون وأنصار للتيار الصدري يتظاهرون في بغداد اليوم (رويترز)
موظفون مضربون وأنصار للتيار الصدري يتظاهرون في بغداد اليوم (رويترز)

قالت مصادر للجزيرة إن عددا من الموظفين العراقيين بدؤوا إضرابا عن العمل تلبية للدعوة التي وجهها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قبل يومين.

وأوضحت المصادر أن الإضراب نفذه عدد من الموظفين في الدوائر الحكومية بالعاصمة بغداد وبعض المحافظات الجنوبية، للضغط على الحكومة من أجل تنفيذ الإصلاحات وتشكيل حكومة قوامها الكفاءات والمستقلون، إلى جانب محاربة الفساد.

يذكر أن الصدر دعا موظفي الدولة إلى الإضراب عن العمل في أرجاء العراق، ضمن سلسلة إجراءات تصعيدية ضد ما وصفه بتباطؤ حكومة حيدر العبادي في محاسبة المفسدين.

وقال الصدر في بيان تلي أمام مظاهرة بساحة التحرير وسط بغداد أمس الأول الجمعة، إنه بعد انتهاء مهلة الشهر التي سبق أن منحها التيار الصدري والمتظاهرون من التيار المدني للعبادي لاتخاذ إجراءات ضد الفساد، "صار لزاما تفعيل الاحتجاجات السلمية والإصلاحية".

وأضاف أنه يدعو الموظفين العراقيين كافة -إلا الأجهزة الأمنية- إلى الإضراب عن الدوام الرسمي يومي الأحد والاثنين، والبقاء أمام مؤسساتهم لتسيير الأمور الطارئة والحساسة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال مسؤول الشؤون العراقية في هيئة تنمية التجارة الإيرانية مهدي نجات نيا إن شركات إيرانية استأجرت مؤخرا أراضي زراعية في محافظة واسط العراقية بدعم من بغداد.

قال البنك المركزي العراقي إنه يخطط لإنشاء صندوق لضمان الودائع برأسمال يبلغ مئة مليار دينار (نحو 85 مليون دولار) لحث العراقيين على استخدام الخدمات المصرفية وتطوير القطاع المالي.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة