تضخم الأسعار بالسودان يتجاوز 18%

القدرة الشرائية تراجعت مع تدهور الجنيه السوداني (رويترز)
القدرة الشرائية تراجعت مع تدهور الجنيه السوداني (رويترز)

قال الجهاز المركزي للإحصاء في السودان إن معدل التضخم السنوي لأسعار المستهلكين ارتفع إلى 18.15% في أغسطس/آب الماضي من 16.5% في يوليو/تموز، مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية والخدمات.

وبذلك ارتفع معدل التضخم للشهر الخامس على التوالي، بعد أن كان 11.70% في مارس/آذار. وجاء ذلك مع تدهور قيمة العملة الوطنية (الجنيه) وهو ما أثر على القدرة الشرائية للمستهلكين.

وتسبب نقص الدولار الأميركي بالسودان وتوسع السوق السوداء للعملة في زيادة أسعار الواردات، ومن ثم ارتفاع الأسعار بشكل عام. وأدى نقص العملة الصعبة لارتفاع سعر الدولار بالسوق السوداء إلى نحو 16 جنيها أواخر أغسطس/آب 2016، بينما تثبت الحكومة السعر الرسمي عند 6.4 جنيهات منذ أغسطس/آب 2015.

وقال وزير المالية بدر الدين محمود مؤخرا إن وزارته تقود سياسات تهدف لإعادة سعر الصرف إلى وضعه الطبيعي "بشيء من التدرج تخفيفا على المواطنين".

المصدر : الصحافة السودانية + رويترز

حول هذه القصة

انخفض الجنيه السوداني إلى مستويات قياسية في السوق الموازية اليوم الأربعاء، إذ ارتفع سعر الدولار الأميركي إلى 16 جنيها سودانيا، حسبما أفادت وكالة رويترز نقلا عن متعاملين في سوق العملة.

أعلنت وزارة المالية السودانية رفع الدعم عن أسعار غاز الطهي ووقود الطائرات والفيرنس (وقود الأفران أو المازوت) من خلال إنهاء احتكار الحكومة لتلك المنتجات البترولية مع هبوط أسعار النفط العالمية.

تواجه صناعة الدواء بالسودان تحديات كبيرة في الحصول على العملات الأجنبية لاستيراد مدخلات الإنتاج التي تقدر بستين مليون دولار سنويا. وحذر أصحاب المصانع من توقف بعض المنشآت لزيادة كلفة الإنتاج.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة