سويفت تكشف سرقات جديدة وتحذر البنوك

سويفت حذرت البنوك من التراخي الأمني (رويترز)
سويفت حذرت البنوك من التراخي الأمني (رويترز)

كشفت مؤسسة "سويفت" للاتصالات المالية العالمية بين البنوك عن وقوع هجمات إلكترونية جديدة على البنوك الأعضاء بالمؤسسة، وحثتها على الامتثال للإجراءات الأمنية لأن التهديد "متواصل ومعقد".

وأفادت وكالة رويترز بأن سويفت أرسلت رسالة خاصة إلى البنوك الأعضاء أبلغتها فيها أن محاولات جديدة للسرقة الإلكترونية وقعت خلال الأشهر الأخيرة، وأن بعضها نجح.

وكانت المؤسسة قد أطلعت البنوك في يونيو/حزيران الماضي على سلسلة سابقة من الهجمات الإلكترونية جاءت بدورها بعد سرقة 81 مليون دولار من حساب بنك بنغلاديش المركزي في فبراير/شباط الماضي.

وذكرت سويفت في الرسالة أنه "تم اختراق بيئات الأعضاء وحدثت محاولات لاحقة لإرسال تعليمات دفع احتيالية. التهديد متواصل ومعقد وسوف يستمر". وأشارت المؤسسة التي تتخذ من بروكسل مقرا، إلى أن بعض ضحايا الهجمات الإلكترونية الجديدة خسروا أموالا، لكنها لم تذكر قيمة هذه الأموال أو عدد الهجمات الناجحة.

ولم تكشف أيضا عن هوية هذه البنوك، لكنها قالت إنها تختلف في الحجم والموقع الجغرافي وطرق التعامل عبر سويفت. وقالت الرسالة إن كل الضحايا اشتركوا في شيء واحد وهو ضعف الأمن، الذي استغله المهاجمون لاختراق شبكات محلية وإرسال رسائل احتيالية لطلب تحويلات مالية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

كشف البنك المركزي في فيتنام تفاصيل محاولة سرقة إلكترونية تعرض لها بنك محلي أواخر العام الماضي، قائلا إن العملية استهدفت تحويل نحو 1.4 مليون دولار عبر نظام “سويفت” إلى سلوفينيا.

17/5/2016

قالت شبكة الاتصالات المالية العالمية (سويفت) إنها ليست مسؤولة عن تأمين أنظمة الحواسب التي يستخدمها عملاؤها، ونصحتهم بمراجعة وسائل حماية شبكاتهم الداخلية، وفق ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.

13/5/2016

قالت الشبكة العالمية للتحويلات المصرفية “سويفت” إنها على علم بـ”عدد من حوادث الاحتيال الإلكتروني في الآونة الأخيرة”، حيث أرسل مهاجمون رسائل مزورة عبر نظامها.

26/4/2016
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة