حقول القيارة تبقى معطلة حتى استعادة الموصل

A member of the Iraqi security forces stands with his weapon as fire and smoke rise from oil wells, set ablaze by Islamic State militants before fleeing the oil-producing region of Qayyara, Iraq, which has been recaptured by Iraqi forces, August 29, 2016. Picture taken August 29, 2016. REUTERS/Azad Lashkari
حريق في بئر نفطية بالقيارة (رويترز)

قال متحدث باسم وزارة النفط العراقية إن الوزارة لا تتوقع استئناف الإنتاج من حقول منطقة القيارة شمال العراق قبل استعادة مدينة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضح المتحدث عاصم جهاد أمس الأول أن عملية إعادة تأهيل حقول القيارة لا يمكن أن تستأنف عملها ما لم يتحسن الوضع الأمني بإتمام معركة الموصل. وتبعد الموصل نحو ستين كيلومترا شمال القيارة.

وقد استعادت القوات العراقية القيارة من تنظيم الدولة الأسبوع الماضي، وقالت وزارة النفط إنها بدأت في إطفاء حرائق الآبار التي أشعلها مقاتلو التنظيم للهرب من المراقبة الجوية وتعطيل تقدم القوات العراقية.

وقال المتحدث إن الوزارة حفرت خنادق للحيلولة دون تسرب النفط إلى نهر دجلة، وأضاف أنه تمت السيطرة على الوضع.

وكان الحقلان الرئيسيان بالمنطقة (القيارة ونجمة) ينتجان ما يصل إلى ثلاثين ألف برميل يوميا من الخام الثقيل قبل أن تقع المنطقة تحت سيطرة تنظيم الدولة قبل عامين. وتوجد بالمنطقة أيضا مصفاة صغيرة لمعالجة بعض النفط الخام.

وانسحبت شركة النفط الأنغولية سونانغول من اتفاق لزيادة الإنتاج في حقول القيارة عام 2014 بسبب زيادة المخاطر الأمنية.

وينتج العراق -وهو ثاني أكبر منتج في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بعد السعودية– معظم نفطه من الجنوب. ويبلغ متوسط إنتاج البلاد نحو 4.6 ملايين برميل يوميا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

A staff member points at a screen showing a map of the Kirkuk-Ceyhan pipeline at Turkey's Mediterranean port of Ceyhan, which is run by state-owned Petroleum Pipeline Corporation (BOTAS), some 70 km (43.5 miles) from Adana February 19, 2014. Crude oil flow through the Kirkuk-Ceyhan pipeline linking Iraq to Turkey restarted on Wednesday at a rate of at a rate of about 300,000-350,000 barrels per day (bpd), a Turkish energy official said. The pipeline, which carries Kirk

استأنفت شركة نفط الشمال التابعة للحكومة العراقية ضخ النفط من حقولها عبر خط الأنابيب الذي يسيطر عليه الأكراد، وقالت إنها تعتزم زيادة التدفقات ليبلغ معدلها الطبيعي 150 ألف برميل يوميا.

Published On 19/8/2016
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة