السعودية ترفع الحظر عن مجموعة بن لادن للمقاولات

تم منع مجموعة بن لادن من دخول مشاريع جديدة بعد حادث سقوط الرافعة بالحرم المكي الشريف (أسوشيتد برس)
تم منع مجموعة بن لادن من دخول مشاريع جديدة بعد حادث سقوط الرافعة بالحرم المكي الشريف (أسوشيتد برس)

قال مسؤول كبير في مجموعة بن لادن السعودية للمقاولات إن الحكومة سمحت بإعادة تصنيف الشركة وعودتها إلى تنفيذ المشروعات الحكومية.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، أمر الملك سلمان بن عبد العزيز بوقف تصنيف مجموعة بن لادن ومنعها من دخول مشاريع جديدة بعد حادث سقوط رافعة بالحرم المكي أودى بحياة 107 أشخاص.

ونقلت رويترز عن ذلك المسؤول قوله إن الشركة تسلمت مرسوما ملكيا يقضي بالسماح لها بالتقدم بعروض تنفيذ المشروعات الحكومية مرة أخرى، وبرفع حظر السفر الذي فرض على كبار مديريها في أعقاب كارثة الحرم.

ومن شأن رفع الحظر تخفيف الضغوط على مجموعة المقاولات العملاقة والبنوك المقرضة.

وتعتبر "بن لادن" واحدة من كبرى الشركات السعودية ومن بين أكبر شركات البناء بالشرق الأوسط.

وتقول صفحة مجموعة بن لادن على موقع (لينكد.أن) إن إجمالي العاملين بالشركة يقارب مئتي ألف عامل.

وازدهرت "بن لادن" إبان الطفرة الاقتصادية السعودية بالسنوات العشر الأخيرة، مع تشييدها الكثير من مشاريع البنية التحتية الكبرى بالمملكة مثل المطارات والطرق وناطحات السحاب.

 

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

يرى مراقبون سعوديون أن حادث سقوط رافعة البناء العملاقة بالحرم المكي، الأسبوع الماضي، ربما تكون سببا لبدء مرحلة جديدة عنوانها المحاسبة والحزم ومراجعة الإجراءات الفنية بعمل جميع الشركات دون مجاملة.

انطلقت اليوم السبت أعمال إصلاح الأضرار الناجمة عن حادثة سقوط رافعة في الحرم المكي أمس، والتي أدت إلى وفاة وإصابة مئات الأشخاص، وذلك عقب إذن السلطات السعودية بالتحقيق في الأمر.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة