اتفاق سعودي سوداني للتعدين بالبحر الأحمر

وقع وزير النفط والتعدين السعودي علي النعيمي مع نظيره السوداني الصادق الكاروري أمس الأربعاء في الخرطوم اتفاقا يتيح لبلديهما التعدين في قاع البحر الأحمر على المنطقة المشتركة بينهما بدءا من العام 2020.

ويدرس البلدان المطلان على البحر الأحمر منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي كيفية استغلال الاحتياطيات المعدنية تحت سطح البحر.

وقال المدير العام بوزارة المعادن السودانية محمد أبو فاطمة إن من المتوقع أن يحقق مشروع التعدين المقترح -الذي سيشمل الذهب والنحاس والفضة- إيرادات تقارب عشرين مليار دولار.

من جهته، قال الكاروري إن مباحثاته مع النعيمي شملت مناقشة تقرير من شركة "منافع" السعودية التي ستتولى تنفيذ مشروع "أطلانتس-2". وأضاف "جرى تعديل الجدول الزمني الذي طرحته الشركة" موضحا أنه "بناء على التعديل ستكون الشركة جاهزة لبدء الإنتاج بحلول العام 2020" مشيراً إلى أن تكلفة تشغيل الشركة وصولا لمرحلة الإنتاج ستكون 76 مليون دولار.

وكان وزير النفط والتعدين السعودي قد وصل في وقت سابق الأربعاء إلى الخرطوم، لإجراء مباحثات مع نظيره السوداني تتعلق بالتعاون بين البلدين في مجال التعدين. وقال النعيمي في وقت لاحق إن اجتماعه مع الكاروري "كان موفقا، ونأمل في استفادة البلدين منه".

ووقعت الخرطوم والرياض في فبراير/شباط 2012 على اتفاق يسمح بالتنقيب عن المعادن في المياه الإقليمية المشتركة في قاع البحر الأحمر، بمشروع  "أطلانتس-2" الذي كان يراود الدولتين منذ سبعينيات القرن الماضي لكنه جمد لعدم توفر التقنيات الحديثة للتنقيب.

ويوجد موقع "أطلانتس-2" في منخفض سحيق بالبحر الأحمر على عمق يزيد على 2200 متر من مستوى سطح البحر، وبسماكة تتراوح بين 12 و15 مترا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

منظر عام لمدينة الجنينة - دارفور - السودان ( الجزيرة نت )

أبرم السودان اتفاقيات للتنقيب عن الذهب ومعادن أخرى بإطار جهود لتنويع الموارد الاقتصادية للبلاد المعتمدة على النفط. وأوضح وزير التعدين أن اتفاقات التنقيب وقعت مع شركات سودانية وأربع شركات أجنبية من السعودية والهند وبريطانيا والصين، للتنقيب عن النحاس والرصاص والحديد والزنك والذهب.

Published On 8/11/2010
دعوة مختصين في الزراعة للإستثمار الزراعي بالسودان لتوفير المنتجات الغذائية

كشف غرفة تجارة جدة السعودية عن موافقة الحكومة السودانية على منح السعودية منطقة حرة لزراعتها تقدر مساحتها بمليوني فدان، ولفتت إلى أن الأرض اختيرت قرب منطقة بورتسودان حتى تنقل المنتجات المزروعة بسهولة عبر البحر الأحمر.

Published On 8/4/2012
من جهته قال وزير الزراعة السعودي/ فهد بالغنيم/ إن مبادرة الملك عبد الله بن عبد العزيز بشأن الاستثمار الزراعي في السودان تهدف إلى تحقيق المنفعة المتبادلة للجانبين والوصول إلى الأمن الغذائي.

عرض السودان أكثر من 350 مشروعا على المستثمرين السعوديين تبلغ قيمتها 30 مليار دولار بقطاعات الزراعة والصناعة والنفط والمعادن. جاء ذلك خلال افتتاح الملتقى الاقتصادي السعودي السوداني، كما تم الإعلان عن إنشاء شركتين الأولى لاستكشاف فرص الاستثمار بالسودان وأخرى متخصصة بإنتاج الدواجن.

Published On 13/4/2013
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة