تلميح أميركا برفع الفائدة يهبط بالذهب والنفط

سبائك لدى شركة لتجارة الذهب بمدينة ميونيخ الألمانية (رويترز)
سبائك لدى شركة لتجارة الذهب بمدينة ميونيخ الألمانية (رويترز)

هبط سعر الذهب إلى أدنى مستوياته منذ ثلاثة أسابيع، وتراجعت أسعار النفط دون مستوى 48 دولارا للبرميل، بعد أن أشار محضر اجتماع لمجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) إلى أن المجلس قد يرفع أسعار الفائدة في يونيو/حزيران المقبل.

وبلغ سعر الذهب للتسليم الفوري خلال تعاملات اليوم الخميس نحو 1244 دولارا للأوقية منخفضا بنسبة 1.2% عن جلسة التداول السابقة، وهذا هو أدنى سعر للذهب منذ 28 أبريل/نيسان الماضي. وتساوي الأوقية الواحدة 28.35 غراما.

وفي أسواق النفط العالمية، بلغ سعر مزيج برنت في تداولات العقود الآجلة نحو 47.80 دولارا للبرميل، منخفضا نحو 2.3% عن الجلسة السابقة، في حين بلغ سعر الخام الأميركي نحو 47.10 دولارا للبرميل، منخفضا بنسبة مماثلة تقريبا.

ويرجع هبوط الذهب والنفط إلى ارتفاع سعر الدولار في أسواق العملات العالمية بسبب توقعات رفع الفائدة الأميركية. ونظرا لأن العملة الأميركية تهيمن على تعاملات الذهب والنفط، فإن ارتفاعها يزيد التكلفة على أصحاب العملات الأخرى.

ونشر الاحتياطي الفدرالي الأميركي أمس الأربعاء محضر الاجتماع الذي عقده في أبريل/نيسان الماضي. وأشار المحضر إلى أنه من المرجح رفع أسعار الفائدة الرئيسية في يونيو/حزيران المقبل، بعد أن ظهرت مؤشرات اقتصادية على نمو قوي في الربع الثاني من العام وزيادة التوظيف.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تجاوزت أسعار النفط العالمية مستوى 49 دولارا للبرميل لأول مرة هذا العام، مع انتهاء التخمة في الأسواق مؤقتا بسبب تزايد حالات تعطل الإنتاج في أنحاء العالم ولا سيما في نيجيريا.

تجاوز سعر الذهب 1300 دولار للأوقية لأول مرة هذا العام، وسجل أعلى مستوياته منذ يناير/كانون الثاني 2015، بسبب انخفاض سعر الدولار وتزايد التوقعات باستمرار أسعار الفائدة المنخفضة بالولايات المتحدة وأوروبا.

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية أن الولايات المتحدة ستعزز مراقبتها الاقتصادية لخمس دول من بينها ألمانيا والصين واليابان؛ للتأكد من أن سياساتها التجارية أو النقدية لا تمنحها “امتيازات تنافسية غير نزيهة”.

أبقى مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) سعر الفائدة الرئيسي من دون تعديل كما توقعت الأسواق، إذ رأى المجلس أن تباطؤ النمو بالولايات المتحدة لا يسمح بتشديد السياسة النقدية حاليا.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة