مصر تستورد الأرز دون مناقصة مع اقتراب رمضان

A worker sells subsidized food commodities at a government-run supermarket in Cairo, Egypt, February 14, 2016. Tens of millions of Egyptians rely on state subsidies provided as credits on smartcards they redeem against household staples each month. But in recent weeks, imported commodities like cooking oil have been in short supply as a dollar shortage makes it harder for state importers to secure regular supplies. Picture taken February 14, 2016. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany
مصر تحتاج 40 ألف طن أرز شهريا من أجل نظام الحصص التموينية (رويترز)

أعلنت الحكومة المصرية أنها قررت استيراد 80 ألف طن من الأرز "فورا" من أجل توفير احتياجات الأسواق قبل شهر رمضان، وذلك بغير نظام المناقصات المعمول به.

وقال مجلس الوزراء المصري اليوم الجمعة في بيان إنه قرر استيراد هذه الكمية من الأرز من خلال هيئة السلع التموينية وذلك بما يضمن توفير الاحتياجات اللازمة للأسواق.

وقال ممدوح عبد الفتاح نائب رئيس الهيئة التابعة لوزارة التموين لوكالة رويترز، إن الشحنة سيتم شراؤها بالأمر المباشر وليس من خلال المناقصات، على أن تصل خلال أسبوع إلى عشرة أيام.

وحاولت الهيئة في الفترة الأخيرة استيراد الأرز ثلاث مرات من خلال نظام المناقصات، لكن محاولاتها باءت بالفشل، إما بسبب ضعف مشاركة الموردين وإما لأن الأسعار اعتبرت مرتفعة جدا. ويقول موردون إن الحكومة المصرية تريد أسعارا غير واقعية، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

أزمة رغم الفائض
ورغم فائض المحصول في مصر، تواجه الحكومة أزمة في توفير كميات الأرز اللازمة لبرنامج الحصص التموينية والتي تبلغ نحو 40 ألف طن شهريا. وترجع الأزمة إلى امتناع الحكومة عن شراء كميات من الأرز المحلي وتخزينها كرصيد احتياطي خلال موسم 2015.

ورفعت الحكومة حظر تصدير الأرز في موسم 2015 نظرا لفائض المحصول، لكن إحجامها عن تكوين مخزونها الخاص شجّع التجار المحليين على الاحتفاظ بالأرز في مخازنهم والامتناع عن التصدير، متوقعين ارتفاع الأسعار محليا.

وأنتجت مصر 3.75 ملايين طن من الأرز موسم 2015 ورحلت سبعمئة ألف طن من موسم 2014. وفي ظل معدل الاستهلاك البالغ 3.3 ملايين طن، تشهد البلاد فائضا يزيد على مليون طن.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

A woman with a tray of bread on her head, buys vegetables near a bakery in Cairo March 17, 2013. The spectre of steep food price inflation driven by a weaker pound is of particular worry to Egyptian President Mohamed Mursi as he grapples with spasms of unrest two years after the uprising that toppled Hosni Mubarak and was itself partly driven by a sense of mounting economic hardship in a country long steeped in poverty. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany (EGYPT - Tags: POLITICS BUSINESS FOOD)

ارتفع معدل التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في مصر إلى 10.9% في أبريل/نيسان الماضي من 9.2% في مارس/آذار السابق، وفق ما أعلنه الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء اليوم الثلاثاء.

Published On 10/5/2016
A man walks past an exchange bureau advertisement showing images of the U.S dollar in Cairo, Egypt, Feburary 21, 2016. The Egyptian pound held steady against the dollar at an official foreign currency auction on Sunday and on the black market, with traders limiting their transactions to regular clients after the central bank began cracking down on unofficial trading. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

يتوقع مراقبون ارتفاعا كبيرا في أسعار المواد الاستهلاكية في شهر رمضان بمصر مع هبوط العملة المحلية (الجنيه) مقابل الدولار، في وقت تتعهد الحكومة بأنها ستحول دون ذلك باتخاذ إجراءات استباقية.

Published On 6/5/2016
A worker sells subsidized food commodities at a government-run supermarket in Cairo, Egypt, February 14, 2016. Tens of millions of Egyptians rely on state subsidies provided as credits on smartcards they redeem against household staples each month. But in recent weeks, imported commodities like cooking oil have been in short supply as a dollar shortage makes it harder for state importers to secure regular supplies. Picture taken February 14, 2016. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

ألغت الحكومة المصرية للمرة الثانية مناقصة عالمية لاستيراد الأرز، لكنها أعلنت عن مناقصة جديدة، وذلك ضمن جهودها لشراء كميات من الأرز من خارج البلاد للمرة الأولى منذ عشرين عاما.

Published On 28/3/2016
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة