ترامب يتوقع ركودا شديدا ويحذر من البطالة

ترامب: بيانات البطالة تصمم إحصائيا كي يبدو الساسة ولاسيما الرؤساء بشكل جيد (رويترز)
ترامب: بيانات البطالة تصمم إحصائيا كي يبدو الساسة ولاسيما الرؤساء بشكل جيد (رويترز)

توقع دونالد ترامب الذي يتقدم السباق للفوز بترشيح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية أن تتجه الولايات المتحدة نحو "ركود شديد".

وحذر رجل الأعمال والملياردير -في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست نشرت أمس السبت- من أن نسبة البطالة المرتفعة وارتفاع سعر الأسهم في البورصة مقارنة بقيمتها الحقيقية ينذران بتدهور اقتصادي جديد.

وأوضح ترامب أن معدل البطالة الحقيقي أعلى كثيرا من نسبة الـ 5% التي أعلنها مكتب إحصاءات العمل الأميركي.

وقال أيضا "نسبة البطالة ليست 5%، والرقم قد يكون في العشرينات إذا نظرنا للرقم الحقيقي". وتابع أن بيانات البطالة "تصمم إحصائيا كي يبدو الساسة ولاسيما الرؤساء.. بشكل جيد".

كما أشار ترامب إلى أن الفترة الحالية غير مناسبة للاستثمار بالبورصة، طارحا رؤية أكثر قتامة لـ الاقتصاد الأميركي مما يراه معظم الاقتصاديين.

وتعهد أن يتخلص من الدين المحلي الذي يتجاوز 19 تريليون دولار "على مدى ثمانية أعوام" بفضل إعادة التفاوض علي اتفاقات التجارة. وقال "سأعيد التفاوض على جميع اتفاقاتنا.. الاتفاقات التجارية الضخمة التي أعتقد أنها لا تفيدنا".

 

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

هناك اتفاق واسع النطاق بين الأسواق المالية على أن أميركا ربما تشهد قريباً ما يشبه دورة انتعاش اقتصادي طال انتظارها. ولكن نصيحتي هي أن نؤجل الاحتفال قليلا، ذلك أن تحسن النمو في رُبعين ليس بالمؤشر الذي يدل على الإفلات من التعافي الهزيل.

تراجعت البطالة بأميركا الشهر الماضي إلى 5.1% وهو الأقل منذ أبريل/نيسان 2008، إلا أن الاقتصاد الأميركي أحدث وظائف أقل من المتوقع. وتعزز هذه البيانات احتمال رفع البنك المركزي أسعار الفائدة.

نما الاقتصاد الأميركي بالربع الثاني من العام بنسبة 3.9%، وهي أعلى من المتوقع، وذلك بفضل قوة الإنفاق الاستهلاكي وبيانات قطاع البناء، ما يعزز حظوظ زيادة الفائدة قبل نهاية 2015.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة