فنزويلا: عطلة خمسة أيام أسبوعيا لتوفير الكهرباء

A woman passes in front of the headquarters of the Venezuelan Ministry of Education which was closed as a measure to ration electric energy due the current drought, in Caracas, Venezuela, 15 April 2016. Venezuelan President Nicolas Maduro declared that public officials and offices will not work on Fridays to reduce consumption of electricity. Venezuela provides much of its electricity through hydro-electric plants, which are being affected by the ongoing drought.
مقر وزارة التعليم في كراكاس الذي أغلق ضمن إجراءات خفض استهلاك الكهرباء (الأوروبية)

أمرت فنزويلا موظفي الدولة بالعمل يومين فقط أسبوعيا لخفض استهلاك الكهرباء، وذلك لمدة أسبوعين على الأقل.

وأعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في برنامجه التلفزيوني الأسبوعي أمس الثلاثاء أنه "لمدة أسبوعين على الأقل ستكون لدينا أيام الأربعاء والخميس والجمعة عطلة للقطاع العام (بالإضافة إلى السبت والأحد)". ويبلغ عدد موظفي الدولة في فنزويلا نحو 2.8 مليون موظف.

ومن المقرر أن يتقاضى العاملون أجورهم كاملة على الرغم من ذلك، وسيستثنى من تطبيق القرار العاملون في صناعات حيوية مثل الأغذية.

وكان مادورو أعطى في وقت سابق هذا الشهر معظم موظفي الدولة عطلة في أيام الجمعة على مدى شهري أبريل/نيسان ومايو/أيار لخفض استهلاك الكهرباء.

وجاء ذلك بعد أن تسبب الجفاف في انخفاض منسوب المياه عند سد غوري الرئيسي لتوليد الكهرباء لتقترب من المستويات الحرجة، ويوفر السد نحو ثلثي احتياجات فنزويلا من الطاقة.

وبنقص المياه وانقطاع الكهرباء تفاقمت الصعوبات التي يواجهها سكان فنزويلا، البالغ عددهم ثلاثين مليون نسمة، والذين يعانون من ركود اقتصادي ونقص في السلع الأساسية من الحليب إلى الأدوية، وزيادات كبيرة في الأسعار، وطوابير طويلة أمام المتاجر.

وبدأت الحكومة هذا الأسبوع برنامجا لترشيد استهلاك الكهرباء في معظم أرجاء البلاد، مع استثناء العاصمة كراكاس، مما أدى إلى احتجاجات متقطعة في بعض المدن.

وقرر مادورو في وقت سابق تقديم عقارب الساعة ثلاثين دقيقة لزيادة فترة النهار، وحث النساء على تقليل استخدام أجهزة تعمل بالكهرباء -مثل مجففات الشعر- وأمر المجمعات التجارية بتدبير مولدات خاصة بها.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

Vehicles queue to stock up on petrol at a Venezuela Oil gas station in Caracas, Venezuela, 17 February 2016. Venezuelan President Nicolas Maduro announced a 6,158 per cent increase in the 95 octane gas price and a 1,282 increase in the 91 octane gas price.

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو رفع سعر البنزين بأكثر من 6000%، وخفض قيمة العملة الفنزويلية البوليفار بنسبة 37%، لمواجهة الأزمة الاقتصادية الخانقة في ظل هبوط أسعار النفط.

Published On 18/2/2016
Saudi Arabia's Minister of Petroleum and Mineral Resources Ali Ibrahim Naimi speaks to journalists prior to the start of a meeting of the Organization of the Petroleum Exporting Countries, OPEC, at their headquarters in Vienna, Austria, Friday, Dec. 4, 2015. (AP Photo/Ronald Zak)

بحث وزير البترول السعودي علي النعيمي مع نظيره الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو في الرياض التعاون بين أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والمنتجين الآخرين لتحقيق الاستقرار في سوق النفط العالمية.

Published On 7/2/2016
Venezuela's President Nicolas Maduro attends a meeting with ministers at Miraflores Palace in Caracas, in this handout picture provided by Miraflores Palace on January 28, 2016. REUTERS/Miraflores Palace/Handout via Reuters ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS.

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن الدول الأعضاء في منظمة أوبك باتت قريبة من التوصل إلى اتفاق لوقف انهيار أسعار النفط مع الدول المنتجة غير الأعضاء بالمنظمة.

Published On 31/1/2016
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة