دعم روسي للأسد عبر اتفاقات بنحو مليار دولار

احتياطات البنك المركزي السوري تبددت (رويترز)
احتياطات البنك المركزي السوري تبددت (رويترز)

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي قوله إن دمشق وموسكو وقعتا اتفاقيات بقيمة 850 مليون يورو (نحو 960 مليون دولار) لإصلاح البنية التحتية في سوريا.

وذكر الحلقي في التصريحات التي نقلتها الوكالة الاثنين أن "الجانب الروسي كان مرحبا بفكرة إصلاح البنية التحتية، ومن ثم جرى التوقيع على عدد من الاتفاقيات".

ويعتمد نظام الرئيس السوري بشار الأسد على دعم عسكري واقتصادي من حليفتيه روسيا وإيران بعدما تبددت احتياطاته المالية وجفت موارده. ومن بين المؤشرات التي تعكس الانهيار الاقتصادي تردي قيمة العملة السورية، إذ بلغ سعر الدولار الأميركي أكثر من خمسمئة ليرة في السوق السوداء.

كما تواجه طهران وموسكو صعوبات اقتصادية شديدة. وكانت روسيا قد رفضت في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 منح دمشق قرضا بقيمة مليار دولار. لكن إيران فتحت في العام 2011 خطا ائتمانيا لدمشق بلغت قيمته حتى اليوم نحو 5.5 مليارات دولار.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

ارتفع الروبل مقابل الدولار مساء أمس أكثر من 1% بعد إعلان روسيا بدء سحب قواتها من سوريا. ووصل سعر العملة الروسية إلى 69.83 للدولار وإلى 77.50 مقابل اليورو.

15/3/2016

كشفت دراسة أجراها مركز فرونتيير إيكونوميكس الأسترالي للاستشارات ومؤسسة ورلد فيجن الخيرية أن الخسائر الاقتصادية للحرب في سوريا قد تصل إلى 1.3 تريليون دولار إذا استمرت الحرب حتى عام 2020.

8/3/2016

قال تجار أوروبيون إن المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب التابعة للحكومة السورية طرحت مناقصة لشراء مئتي ألف طن من القمح، وإنها ستستخدم خط ائتمان من إيران لدفع الثمن.

7/3/2016
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة