العراق يسدد المستحقات المتأخرة بالسندات بدل النقد

العراق يتعرض لضغوط مالية شديدة بسبب انخفاض أسعار النفط (رويترز)
العراق يتعرض لضغوط مالية شديدة بسبب انخفاض أسعار النفط (رويترز)

أعلن البنك المركزي العراقي أن الحكومة العراقية ستسدد المستحقات المتأخرة للمتعاقدين معها بالسندات بدل الأموال النقدية، وذلك في محاولة لحل هذه الأزمة التي نشأت في ظل انكماش عائدات البلاد من النفط.

وقال البنك المركزي -في بيان صدر أمس الأحد- إن هذه السندات يمكن تداولها في السوق المحلية أو بيعها بخصم في البنوك، لكنه لم يذكر تفاصيل بشأن أجل السندات أو سعر الفائدة.

وأضاف البنك المركزي أن السندات يمكن استخدامها أيضا ضمانات لقروض بالقيمة الاسمية. ولم يحدد البنك موعد إصدار السندات.

وأشار البيان إلى أن خلية الأزمة المالية التي يرأسها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وافقت على مقترح البنك المركزي بأن تصدر الحكومة سندات لدفع مستحقات المتعاقدين والموردين في إطار جهود حل مشكلة المبالغ المتأخرة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال صندوق النقد الدولي إن الاقتصاد العراقي انكمش 2.1% في 2015، في حين ارتفع عجز ميزان المعاملات الجارية، مما استنزف احتياطياته النقدية لتنخفض 13 مليار دولار لتبلغ 54 مليار دولار.

30/3/2016

ارتفع سعر الدولار الأميركي مقابل الدينار لدى مكاتب الصرافة بالعراق بعد أقل من أسبوع من إعلان البنك المركزي عزمه خفض مبيعاته من العملة الصعبة بنسبة 50%.

28/3/2016

قال البنك المركزي العراقي إنه ينوي بيع سندات لجمع مبلغ 1.5 تريليون دينار عراقي (1.27 مليار دولار) بهدف سد العجز المالي. وسيكون هذا أول طرح للجمهور العراقي منذ عام 2003.

10/3/2016
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة