التضخم يرتفع في مصر مع تدهور العملة

سوق شعبية في منطقة العتبة بالقاهرة (رويترز)
سوق شعبية في منطقة العتبة بالقاهرة (رويترز)

قال الجهاز المركزي للإحصاء في مصر اليوم الأحد إن أسعار المستهلكين ارتفعت على أساس شهري في مارس/آذار الماضي بنسبة 1.4% مقارنة مع فبراير/شباط الماضي، كما أعلن البنك المركزي ارتفاع معدل التضخم الأساسي.

وأوضح جهاز الإحصاء أن أسعار الأرز ارتفعت بنسبة 10.7% والأدوية 7.7% والشاي 7.5% والفاكهة 3.4% واللحوم والدواجن 2%.

من جهة أخرى، أعلن المركزي في بيان صدر اليوم أن معدل التضخم الأساسي -الذي يستبعد السلع والخدمات المتقلبة الأسعار- ارتفع إلى 8.41% على أساس سنوي في مارس/آذار الماضي مقارنة مع 7.5% في فبراير/شباط الماضي. وعلى أساس شهري، بلغ معدل التضخم الأساسي 1.6% في مارس/آذار الماضي.

ويأتي ارتفاع الأسعار في ظل تدهور الجنيه المصري الذي خفض البنك المركزي قيمته رسميا منتصف مارس/آذار الماضي بأكثر من 14%، ليصل سعر صرف الدولار بالبنوك إلى 8.95 جنيهات، قبل أن يعزز قيمته فيما بعد بسبعة قروش ليصبح السعر 8.88 جنيهات. وفي السوق الموازية، يتجاوز سعر الدولار حاليا عشرة جنيهات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وقعت الرياض والقاهرة اتفاقية لإنشاء صندوق استثمار بقيمة ستين مليار ريال سعودي (16 مليار دولار) في اليوم الثالث من زيارة ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز إلى مصر.

قال متعاملون في مصر إن البنك المركزي ثبت سعر الجنيه في العطاء الرسمي عند 8.78 جنيهات للدولار دون تغيير عن عطاء الأسبوع الماضي، لكن العملة واصلت تراجعها في السوق السوداء.

قال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل إنه يتعين على حكومته اتخاذ العديد من القرارات الصعبة التي طالما جرى تأجيلها، مضيفا أن أي إجراء اقتصادي ستصاحبه برامج للحماية الاجتماعية “بالقدر المناسب”.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة