النقد الدولي يدعو لمنع انهيار اقتصادي عالمي

صندوق النقد الدولي: عبء زيادة النمو يقع على كاهل الاقتصادات المتقدمة (الفرنسية)
صندوق النقد الدولي: عبء زيادة النمو يقع على كاهل الاقتصادات المتقدمة (الفرنسية)

دعا صندوق النقد الدولي إلى عمل مشترك لمنع حدوث انهيار اقتصادي عالمي، محذرا من مخاطر السياسات الخاطئة.

وقال ديفد ليبتون نائب مدير الصندوق إن هناك رأيا "خطيرا" متزايدا، وهو أن صناع السياسات في العالم استنفدوا خيارات دعم الاقتصاد أو فقدوا الإرادة للقيام بذلك.

وحذر ليبتون الدول من الحمائية التجارية واللجوء إلى إضعاف العملة لتعزيز نموها, قائلا إن هذه الأساليب "ستجعل الدول أضعف على المدى البعيد". وأكد أن "المخاطر هي بكل وضوح أكثر من السابق، وقد أصبحت الحاجة إلى اتخاذ عمل مشترك أقوى وأكثر ضرورة".

ورأى أنه لمواجهة ذلك، على القادة زيادة جهودهم بما فيها تقديم الحوافز المالية والنقدية، وتطبيق الإصلاحات الهيكلية الضرورية لدعم النمو, موضحا أن عبء زيادة النمو يقع على كاهل الاقتصادات المتقدمة التي لديها مجال للمناورة المالية.

ولفت ليبتون إلى أن توقعات الصندوق الأخيرة بشأن النمو الاقتصادي "ربما لم تعد قابلة للتطبيق" وسط سحب رؤوس الأموال من الاقتصادات الناشئة والانكماش الحاد في التجارة العالمية.

كما أكد أن المخاطر تتزايد بشكل كبير حيث إن الأسواق المالية المضطربة وانخفاض أسعار السلع يثير مخاوف جديدة حول صحة الاقتصاد العالمي.

وفيما يتعلق بالانخفاض والتقلبات في البورصات العالمية، قال ليبتون إنه رد فعل على المخاوف بأن صناع السياسة ربما استنفدوا خياراتهم أو ربما فقدوا الإرادة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

رغم انهيار أسعار النفط إلى 45 دولارا فقط بنهاية نوفمبر/تشرين الثاني 2015، تشير أغلب نماذج الاقتصاد الكلي إلى أن تأثير هذا الانخفاض على النمو العالمي كان أقل من المتوقع.

يعتمد التقدم الاقتصادي على معدل مرتفع من الاستثمار العالمي وبناء المهارات والتقنية من أجل الارتقاء بمستويات المعيشة. لا يوجد شيء بالمجان في التنمية الاقتصادية.

اختلف أعضاء مجموعة العشرين المجتمعون في شنغهاي على أفضل السبل لإنعاش الاقتصاد العالمي، حيث أبدت ألمانيا معارضة شديدة لتبني خطط جديدة لتيسير السياسة النقدية وضخ مزيد من الأموال في الاقتصاد.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة