مصر تفشل في استيراد غاز مسال

مبنى الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية في القاهرة
مبنى الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية في القاهرة (الأوروبية)

نقلت وكالة رويترز عن مصادر تجارية قولها إن الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيغاس) فشلت حتى الآن في إنجاز مناقصة لشراء شحنتين من الغاز الطبيعي المسال للتسليم في أبريل/نيسان المقبل، في ظل حذر الموردين العالميين.

فقد أعلنت هذه الشركة الحكومية الأسبوع الماضي مناقصة طلبت من خلالها شراء شحنة وتسليمها في الفترة بين الأول والسابع من أبريل/نيسان القادم، وشحنة أخرى للتسليم في 27-28 من الشهر نفسه. وقالت المصادر التجارية إن موعد التسليم الأول كان صعبا بسبب فترة الإشعار القصيرة.

وبالنسبة لشحنة أواخر أبريل/نيسان وقع اختيار إيغاس على شركة ترافيغورا العالمية لتجارة السلع الأولية، لكن الصفقة واجهت صعوبات بعد أن حاولت إيغاس تقديم موعد التسليم إلى منتصف الشهر، حسبما ذكرت المصادر.

وأوضحت المصادر أمس الخميس أنه لم يتم الاتفاق على الشحنتين، ومن المعتقد أن إيغاس ما زالت تجري محادثات مع موردين محتملين.

وأصبحت مصر سوقا كبيرة لشركات شحن الغاز المسال بعد أن دشنت محطتين عائمتين للاستيراد العام الماضي في إطار محاولتها لسد نقص في إمدادات الطاقة عطل الإنتاج الصناعي في أشهر الصيف، وأدى إلى انقطاعات في الكهرباء.

لكن تراجعا حادا في إيرادات العملة الصعبة يعوق قدرة مصر على الدفع لشراء السلع الأولية بما في ذلك الغاز المسال، وهو ما يثير مزيدا من الحذر بين الموردين في معاملاتهم مع إيغاس.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

An employee of a money changer hands U.S. dollar notes to a customer at a bank in Cairo, Egypt March 10, 2016. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

قالت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية إن مصر تواجه عاما صعبا يشهد تباطؤا بالنمو الاقتصادي وارتفاعا بالتضخم، وتوقعت أن يواصل سعر الصرف الرسمي انخفاضه ليتجاوز تسعة جنيهات مقابل الدولار.

Published On 21/3/2016
خطاب السيسي.. سخرية وحقائق صادمة

بعد ثلاث سنوات من وصوله للحكم ووعوده التي قدمها للمصريين بالرخاء الاقتصادي، يعيش الرئيس عبد الفتاح السيسي أزمة اقتصادية حادة تتمثل في تراجع قيمة العملة (الجنيه) مما سبب هبوط شعبيته.

Published On 16/3/2016
A bank teller receives money from people willing to buy investment certificates for the Suez Canal project at the National Bank of Egypt, in Cairo, Egypt, 08 September 2014. According to media reports, four state-owned banks began on 04 September issuing investment certificates to finance the projects of upgrading the Suez Canal. The new certificates, with values ranging 10 to 1000 Egyptian pounds each (about one to 105 euros), are issued with five years maturity at 12 % annual interest rate. Egyptian authorities on 05 August announced plans for a major upgrade of the 145 years old Suez Canal. The project will involve digging 35 km of a new parallel canal and widening the existing canal along further 37 km.

هبط الجنيه المصري 40 قرشا مقابل الدولار في معاملات السوق السوداء، رغم محاولات متلاحقة بدأها البنك المركزي بخفض مفاجئ لسعر الجنيه وطرح عطاءين استثنائيين بنحو 400 مليون دولار.

Published On 15/3/2016
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة