ظريف يبحث التعاون الاقتصادي مع تركيا

ظريف في زيارة سابقة لإسطنبول عام 2014 (رويترز)
ظريف في زيارة سابقة لإسطنبول عام 2014 (رويترز)

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أثناء زيارته إلى إسطنبول السبت أن إيران تبحث أفضل مستوى ممكن من التعاون الاقتصادي مع تركيا في أعقاب الاتفاق النووي بين طهران والقوى العالمية.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية عن ظريف قوله "بوصف إيران وتركيا بلدين إسلاميين متجاورين فإنهما يتمتعان بقواسم مشتركة عديدة. يسعى زعيما إيران وتركيا حثيثا إلى المزيد من تعميق الروابط الاقتصادية".

وأضاف "نواجه مخاطر إقليمية مشتركة، وبطبيعة الحال لدينا آراء مختلفة تتعلق ببعض القضايا التي يتعين حلها من خلال الحوار والتفاوض".

وقالت وزارة الخارجية التركية إن الهدف من المحادثات هو بحث "التطورات الإقليمية والدولية الراهنة" علاوة على العلاقات الثنائية بين البلدين. واقترح ظريف أن تتصدر القضايا التجارية جدول أعمال المباحثات.

وكان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو قد زار طهران أوائل الشهر الجاري، وصرح بأن البلدين يريدان زيادة حجم التبادل التجاري بينهما من عشرة مليارات دولار سنويا إلى ثلاثين مليار دولار بعد أن رفعت العقوبات عن طهران بموجب الاتفاق النووي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أكد وزير النفط الإيراني بيجن نمدار زنغنه أن إيران لا تمانع استثمار الشركات الأميركية في قطاع النفط الإيراني، لكن الحكومة الأميركية هي التي تفرض قيودا على هذه الشركات، حسب قوله.

أكد مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي أن اقتصاد إيران لم يستفد حتى الآن من الوفود الغربية التي زارت طهران لعدم التزامها بتعهداتها، وقال إن “الوعود على الورق لا قيمة لها”.

لم تبع إيران إلا كميات متواضعة من النفط إلى أوروبا منذ رفع العقوبات بحسب تقرير لوكالة رويترز، إذ يحجم الزبائن عن الشراء بسبب التعقيدات القانونية وتردد طهران في تحسين الشروط.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة