الكويت تتجه للخصخصة وفرض ضريبة الشركات

الخصخصة تستهدف مشروعات مثل الموانئ والمطارات (رويترز)
الخصخصة تستهدف مشروعات مثل الموانئ والمطارات (رويترز)

قال وزير المالية الكويتي أنس الصالح إن الكويت تسعى لخصخصة بعض المشروعات المملوكة للدولة، كما أعلن أن الحكومة وافقت على خطة مالية تتضمن فرض ضرائب بنسبة 10% على أرباح الشركات وإعادة تسعير بعض السلع والخدمات العامة.

وصرح الصالح في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين بأن الكويت تسعى لخصخصة مشروعات مثل المطارات والموانئ وبعض مرافق مؤسسة البترول الكويتية، لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.

وأعلن الوزير الكويتي أن مجلس الوزراء أقر خطة تتضمن فرض ضرائب بنسبة 10% على أرباح الشركات، وإعادة تسعير بعض السلع والخدمات العامة وإعادة تسعير استغلال أراضي الدولة.

وتتفاوت نسب الضرائب المفروضة حاليا على الشركات المحلية والأجنبية وإن كانت معظم الشركات الكويتية لا تدفع في الوقت الحالي ضرائب على الدخل، غير أن هناك بعض الالتزامات الأخرى، إذ يتعين على بعض الشركات دفع ضريبة على التوظيف، فضلا عن إلزامها بدفع الزكاة والمساهمة في صندوق للأبحاث العلمية.

وتعكف الحكومة الكويتية حاليا على خطط لخفض العجز في الموازنة العامة في ظل انخفاض عائدات البلاد من النفط. وقد أعلنت الحكومة في يناير/كانون الثاني الماضي أن موازنة العام المالي 2017/2016 تتضمن عجزا متوقعا قدره 12.2 مليار دينار (40.2 مليار دولار) يعادل 64% من إجمالي المصروفات المقدرة. ويبدأ العام المالي في الكويت أول أبريل/نيسان.

وتدرس الحكومة خفض الدعم أو إلغاءه في أسعار البنزين والكهرباء، وذلك بعد أن ألغت دعم الديزل ووقود الطائرات مطلع عام 2015.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلنت وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية في الكويت هند الصبيح أن بلادها أحالت عددا من المسؤولين الحكوميين للتقاعد وستحيل مسؤولين آخرين في الأسابيع المقبلة لتقصيرهم في تنفيذ مشاريع خطة التنمية.

تصدرت الكويت قائمة أرخص أسعار البنزين في العالم حسب التقرير الأسبوعي لموقع غلوبال بترول برايسز، بعد أن فقدت فنزويلا هذا المركز الذي احتفظت به عشرين عاما.

أعلنت وزارة المالية الكويتية أن موازنة 2016-2017 تتضمن عجزا قدره 12.2 مليار دينار (40.2 مليار دولار) يعادل 64% من إجمالي المصروفات المقدرة، وذلك في ظل الهبوط المستمر لأسعار النفط.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة