الإمارات تعلن تقليص الوزارات وخصخصة الخدمات

A general view of the Dubai skyline shows the Burj Khalifa building in this March 25, 2010 file photo. Even as Saudi Arabia and its Gulf OPEC allies appear united in their refusal to cut output to boost global oil prices, they are becoming locked in an increasingly fierce battle to secure market share in Asia. The United Arab Emirates (UAE) last week joined Kuwait and Iraq in pricing crude they sell to Asia below that of OPEC's top producer Saudi Arabia. To match story MIDEAST-CRUDE/ASIA REUTERS/Mohammed Salem/Files (UNITED ARAB EMIRATES - Tags: CITYSCAPE BUSINESS ENERGY)
الإمارات تستعد لمرحلة ما بعد النفط (رويترز)

أعلن رئيس الوزراء الإماراتي محمد بن راشد آل مكتوم اليوم الاثنين أن الإمارات تعتزم إسناد معظم خدمات الحكومة للقطاع الخاص، وخفض عدد الوزارات.

وقال رئيس الوزراء على حسابه الرسمي بموقع تويتر "رئيس الدولة حفظه الله اعتمد أكبر تغييرات هيكلية في تاريخ الحكومة الاتحادية"، وأضاف "سيكون لدينا خارطة طريق لتعهيد أغلب خدمات الحكومة للقطاع الخاص"، و"الحكومة الجديدة ستضم عددا أقل من الوزارات وعددا أكبر من الوزراء للتعامل مع ملفات وطنية وإستراتيجية".

ومن بين التغييرات التي أعلنها رئيس الوزراء الإماراتي "تكليف وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل بملف ما بعد النفط ومتابعة البرامج والسياسات المتعلقة بالاستعداد لهذه المرحلة".

وذكر محمد بن راشد أنه تقرر أيضا "ضم المجلس الوطني للسياحة لوزارة الاقتصاد ووضع مستهدفات وطنية لمساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي".

وتأتي هذه التغييرات بعد أن تقلصت إيرادات البلاد من النفط بسبب انخفاض الأسعار العالمية للخام. وتسعى الإمارات لتخفيف الضغط عن الموازنة، وقد رفعت الدعم عن أسعار البنزين والديزل في أغسطس/آب الماضي.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

تمضي الإمارات قدما في مشروعات كبرى جديدة للطاقة رهانا منها على أن أسعار النفط ستبدأ التعافي العام المقبل مع بدء استيعاب الطلب لتخمة المعروض العالمي.

10/11/2015

أقرت حكومة الإمارات ميزانية اتحادية أصغر قليلا لعام 2016، وذلك في مؤشر على كبح الإنفاق بسبب تدني أسعار النفط. وتحددت ميزانية العام المقبل عند 48.56 مليار درهم (13.2 مليار دولار).

26/10/2015
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة