سبعة أرقام تشرح علاقة لبنان بالخليج اقتصاديا

أثارت أزمة العلاقات الخليجية اللبنانية مخاوف من تداعيات اقتصادية محتملة على لبنان الذي يعمل مئات الآلاف من مواطنيه في دول الخليج، ولا سيما أن الأزمة مرشحة للتصاعد. وفي ما يلي إضاءات على أبرز جوانب العلاقة الاقتصادية بين لبنان ودول مجلس التعاون الخليجي:

*يقدر عدد اللبنانيين العاملين في منطقة الخليج بنحو 750 ألف شخص، وهم نصف مليون لبناني في السعودية وعشرات الآلاف في بقية دول مجلس التعاون الخليجي.

*تقدر قيمة تحويلات اللبنانيين العاملين في الخليج إلى لبنان بنحو أربعة مليارات دولار سنويا، ويذكر أن 50% من العائلات اللبنانية تعتمد كليا أو جزئيا على هذه التحويلات.

*تبلغ قيمة موجودات الخليجيين في المصارف اللبنانية نحو عشرين مليار دولار بحسب تقديرات مصرفية.

*تمثل الاستثمارات الخليجية في لبنان نحو 85% من إجمالي الاستثمارات الأجنبية في البلاد.

*تقدر قيمة الاستثمارات العقارية الخليجية في لبنان بنحو ستة مليارات دولار.

*يصدر لبنان نحو 75% من إجمالي إنتاجه الزراعي إلى دول مجلس التعاون الخليجي.

*يصدر لبنان نحو 50% من إجمالي إنتاجه الصناعي إلى دول مجلس التعاون الخليجي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حذرت كل من السعودية والبحرين والإمارات والكويت وقطر مواطنيها من السفر إلى لبنان لأسباب أمنية، كما أعربت دول مجلس التعاون الخليجي عن تأييدها التام لقرار السعودية تقييم علاقاته مع لبنان.

أعلنت السعودية اليوم وقف المساعدات المقررة للجيش اللبناني وقدرها ثلاثة مليارات دولار، كما قررت إيقاف ما تبقى من مساعدة لقوى الأمن الداخلي اللبناني، ويعزى القرار إلى المواقف اللبنانية المناهضة للسعودية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة