انطلاق مشروع مصفاة ميسان جنوبي العراق

حقول محافظة ميسان ستغذي المصفاة بالنفط الخام (رويترز)
حقول محافظة ميسان ستغذي المصفاة بالنفط الخام (رويترز)

وضعت وزارة النفط العراقية حجر الأساس لمصفاة نفطية في محافظة ميسان (جنوبي العراق) بطاقة 150 ألف برميل يوميا، سيجري تشييدها باستثمار مشترك لشركتي واهان الصينية وساتارم السويسرية.

وقال وكيل وزارة النفط لشؤون التصفية ضياء جعفر في تصريحات صحفية أثناء حفل وضع حجر الأساس أمس الخميس، إن المصفاة "أول مشروع استثماري في قطاع التصفية بالعراق"، موضحا أن الحكومة العراقية لن تساهم بتمويل المشروع الذي سيتحمله الائتلاف المنفذ له.

وأضاف أن إنشاء المصفاة سيضمن مشتريا دائما لكمية من النفط العراقي تقدر بـ150 ألف برميل يوميا، فضلا عن تلبية جزء مهم من حاجة العراق إلى المنتوجات النفطية. وأشار إلى أن المصفاة ستوفر ألفي فرصة عمل لأبناء محافظة ميسان.

ويعاني العراق من نقص في المشتقات النفطية بسبب قلة عدد المصافي، مما يضطره إلى الاستيراد من الخارج.

ويوجد في العراق ثلاث مصاف لتكرير النفط، أكبرها مصفاة بيجي التي توقفت عن العمل بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية عليها في يونيو/حزيران 2014 والتي استعادتها القوات العراقية أواخر العام الماضي. وتوجد مصفاة ثانية في محافظة البصرة وثالثة في بغداد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي إن العراق يخطط لزيادة إنتاجه النفطي إلى سبعة ملايين برميل يوميا خلال السنوات الخمس المقبلة، وتصدير ستة ملايين برميل يوميا.

أعلنت وزارة النفط العراقية أن إجمالي إنتاج العراق من النفط ارتفع إلى مستوى قياسي في يناير/كانون الثاني الماضي، قدره 4.775 ملايين برميل يوميا، وهو رقم يشمل حقول الوسط والجنوب وكردستان.

قال مستشار رئيس الوزراء العراقي لشؤون الاقتصاد إن الأزمة المالية في البلاد -خلال العام الجاري- تسببت في ركود قطاعي البناء واستيراد البضائع المعمرة، ورفعت نسبة البطالة إلى 28% بين الشباب.

أعلن محافظ البنك المركزي العراقي بدء بيع سندات بقيمة سبعة تريليونات دينار (ستة مليارات دولار) للمواطنين خلال العام الجاري، في خطوة لتقليص العجز المالي في موازنة البلاد.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة