مصر تتراجع عن قرار الدواجن المثير للجدل

الشبهات ثارت حول قرار الإعفاء الجمركي للدواجن المجمدة قبل إلغائه (رويترز)
الشبهات ثارت حول قرار الإعفاء الجمركي للدواجن المجمدة قبل إلغائه (رويترز)
تراجعت الحكومة المصرية عن قرار إعفاء واردات الدواجن المجمدة من الرسوم الجمركية، وهو قرار أثار جدلا واسعا لأنه تزامن مع زيادة الرسوم الجمركية على مئات السلع الأخرى بنسب كبيرة.

وتداولت وسائل إعلام مصرية اتهامات مختلفة بشأن الأطراف التي كانت ستستفيد من هذا الإعفاء الجمركي، لا سيما وأن القرار كان قد صدر بأثر رجعي بحيث يغطي الفترة من العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني 2016 حتى 31 مايو/أيار 2017.

ونقل موقع "مدى مصر" أن القرار ربما كان لصالح صفقات استيراد من شركات روسية لا تزال بضاعتها محتجزة في الجمارك المصرية.

ووجه عدد من أعضاء البرلمان المصري أصابع الاتهام إلى عدد من الشخصيات التي قالوا إنها متربحة من صفقة قادمة من الخارج قدر البعض حجمها بـ 147 ألف طن من الدواجن البرازيلية والأوكرانية.

وكان المنتجون المحليون قد اشتكوا من أن قرار الإعفاء سيضر بصناعتهم المحلية، في حين قالت الحكومة إن القرار جاء لدعم المواطن البسيط.

المصدر : الصحافة المصرية + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة