برلمان كوريا الجنوبية يستجوب رؤساء الشركات الكبرى

رؤساء الشركات يحلفون اليمين قبل بدء الاستجواب (رويترز)
رؤساء الشركات يحلفون اليمين قبل بدء الاستجواب (رويترز)

بدأ برلمان كوريا الجنوبية أمس الاثنين سلسلة استجوابات غير مسبوقة لنخبة من كبار رجال الأعمال بالبلاد، ومن بينهم رئيسا شركتي سامسونغ وهيونداي، لمساءلتهم بشأن فضيحة الفساد المدوية التي طالت الرئيسة بارك غين المهددة بالإقالة.

وتتمحور الفضيحة حول شوي سون سيل صديقة بارك التي يشتبه في أنها ابتزت مجموعات صناعية كبرى وحملتها على دفع "هبات" بقيمة سبعين مليون دولار لمؤسسات مشبوهة.

ونفى رؤساء الشركات خلال هذه الاستجوابات المتلفزة تقديم أي رشى لمؤسسات مشبوهة لها علاقة بصديقة الرئيسة، واعتذروا في الوقت نفسه عن علاقتهم بتلك المؤسسات.

وقد طالبت الرئيسة البرلمان الأسبوع الماضي ببحث إجراءات تخليها عن منصبها. ومن المنتظر أن يصوت البرلمان على إقالة الرئيسة يوم الجمعة المقبل.

وتواجه بارك اتهامات من قبل النيابة بالتواطؤ مع صديقتها التي تعرفها منذ أربعين عاما والتي أوقفت مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بتهمة الفساد واستغلال السلطة لشبهات بأنها استخدمت جزءا من هذه الهبات لغايات شخصية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

يصوّت برلمان كوريا الجنوبية يوم الجمعة المقبل على إقالة رئيسة البلاد بارك غيون بعد أن تقدمت أحزاب المعارضة الرئيسية الثلاثة إلى البرلمان صباح اليوم السبت بمذكرة لإقالة الرئيسة.

أعلنت رئيسة كوريا الجنوبية، بارك غيون هي، استعدادها لتقديم استقالتها من منصبها، حال تطوير البرلمان خطة لضمان انتقال آمن للسلطة، وذلك إثر الاحتجاجات المستمرة المطالبة بتنحيها عن رئاسة البلاد.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة