شركة روسية تشتري 30% من حقل ظهر المصري

شعار "روسنفت" على إحدى منشآتها في روسيا (رويترز)
شعار "روسنفت" على إحدى منشآتها في روسيا (رويترز)

اشترت شركة الطاقة الروسية العملاقة "روسنفت" حصة تبلغ 30% في امتياز "شروق" البحري المصري الذي يضم حقل ظُهر العملاق للغاز الطبيعي، من شركة "إيني" الإيطالية مقابل 1.125 مليار دولار.

وقالت الشركة الإيطالية إن روسنفت ستسدد لها قيمة مساوية لاستثمارات نفذتها ويبلغ مجموعها في الوقت الحاضر نحو 450 مليون دولار. ولدى روسنفت أيضا خيار شراء حصة إضافية تبلغ 5% بالشروط نفسها.

وكانت إيني قد باعت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حصة 10% في الامتياز نفسه إلى شركة "بي بي" البريطانية مقابل 375 مليون دولار.

وبهذه الصفقات، تنخفض حصة إيني في الامتياز إلى 60%. وكانت الشركة الإيطالية قد اكتشفت حقل ظهر الذي يعتقد أنه أكبر حقول الغاز الطبيعي في البحر المتوسط في أغسطس/آب 2015. وتقدر احتياطات الحقل بنحو 850 مليار متر مكعب من الغاز.

وكانت مصر في السابق من مصدري الطاقة لكنها تحولت إلى مستورد خالص بسبب تراجع إنتاج النفط والغاز وزيادة الاستهلاك، ومن ثم فهي تحاول تطوير الاكتشافات التي تحققت في الفترة الأخيرة لسد فجوة الطاقة في أقرب وقت ممكن.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن إنجاز اتفاق خصخصة شركة "روسنفت" عملاقة الصناعة النفطية الروسية. وقال الكرملين إن روسيا باعت 19.5% من الشركة لتحالف بين الصندوق السيادي القطري وشركة غلينكور.

أعلنت روسيا إلغاء حظر استيراد الفواكه والخضراوات المصرية بعد أن أعلنت القاهرة الأسبوع الماضي التراجع عن معايير مشددة لاستيراد القمح أثارت خلافا بين البلدين.

تنتظر مصر استقبال أول شحنة غاز مسال من شركة روسنفت الروسية خلال مايو/أيار الجاري، وفق ما نقلته وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول في الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيغاس).

قال وزير البترول المصري اليوم إن حقل ظُهر الذي اكتشفته إيني الإيطالية سيبدأ الإنتاج في 2017، وأضاف أن القاهرة تتفاوض مع الشركة حول خطة لتنمية الحقل والتسهيلات المطلوبة وبيع الغاز.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة