زيادة طفيفة في الإنفاق السياحي بالسعودية

السياحة الدينية تعد العمود الفقري لصناعة السياحة بالسعودية (الجزيرة)
السياحة الدينية تعد العمود الفقري لصناعة السياحة بالسعودية (الجزيرة)

ارتفع إنفاق السياح الوافدين إلى السعودية خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري إلى 17.8 مليار دولار مقابل 17.7 مليارا في الفترة ذاتها من العام الماضي، وذلك بزيادة بلغت 0.6%، في الوقت الذي أشارت فيه تصريحات رسمية إلى أن المملكة تأخرت في تطوير السياحة.

وبحسب بيانات صادرة عن مركز ماس التابع للهيئة العامة للسياحة السعودية (حكومي) أمس الأحد، فقد ارتفع عدد الرحلات السياحية الوافدة إلى السعودية خلال تلك الفترة إلى 14.5 مليون رحلة بنسبة 1%.

وتعد السياحة الدينية العمود الفقري لصناعة السياحة في المملكة العربية السعودية من خلال مواسم الحج والعمرة.

وتوقع مركز ماس ارتفاع عدد الرحلات السياحية الوافدة للبلاد إلى 24.1 مليون رحلة، والإنفاق إلى 35.7 مليار دولار بحلول 2020.

وبحسب مسح أجرته وكالة الأناضول لبيانات هيئة السياحة السعودية لعام 2015، ارتفع حجم الإنفاق في الرحلات السياحية الوافدة إلى 81.5 مليار ريال (21.7 مليار دولار) مقارنة بـ52.8 مليار ريال (14.1 مليار دولار) في 2014، بزيادة بلغت 54%.

من جهة أخرى، نقلت صحيفة الوطن السعودية عن رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان قوله إن المملكة تأخرت في تطوير السياحة، متعهدا بأن تعمل الهيئة على جذب السياح الخليجيين إلى البلد.

وأضاف على هامش افتتاحه أمس ملتقى ألوان السعودية أن التعريف بالمناطق السياحية في المملكة ضعيف جدا، والدولة الآن عازمة على إعطاء انطلاقة حقيقية لمستقبل السياحة.

وتستهدف السعودية في برنامج التحول الوطني المعلن عنه في يونيو/حزيران الماضي زيادة الاستثمارات السياحية الجديدة من 145 مليار ريال (38.7 مليار دولار) إلى 171.5 مليار ريال (45.7 مليار دولار) بحلول 2020.

كما تهدف إلى زيادة حجم الإنفاق السياحي من 104.8 مليارات ريال (27.9 مليار دولار) إلى 174.8 مليار ريال (46.6 مليار دولار).

المصدر : الصحافة السعودية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

بدا واضحا في حج هذا العام انتشار استخدام حجاج بيت الله الحرام تطبيقات الهواتف الذكية وغيرها من وسائل التكنولوجيا لتسهيل أداء المناسك.

أدى مليون و862 ألف و909 من ضيوف الرحمن مناسك الحج هذا العام، ذبحوا خلاله 712 ألف رأس من الأنعام، بينما قدم أكثر من ثلاثمئة ألف شخص خدمات للحجاج.

خلصت دراسة اقتصادية إلى أن معدل إنفاق الحجاج في العام الجاري انخفض بشكل كبير ناهز 31%، إذ بلغ حجم الإنفاق قرابة 4.8 مليارات دولار مقارنة بنحو 7 مليارات دولار في العام الماضي، ويعزى التراجع إلى انخفاض عدد الحجاج بنسبة 21%.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة