سرقة ملايين من بنك بريطاني بقرصنة "غير مسبوقة"

بنك تيسكو هو الذراع المصرفية لمؤسسة تيسكو البريطانية صاحبة المتاجر الشهيرة (رويترز)
بنك تيسكو هو الذراع المصرفية لمؤسسة تيسكو البريطانية صاحبة المتاجر الشهيرة (رويترز)

أكد بنك تيسكو البريطاني أن 2.5 مليون جنيه إسترليني (ثلاثة ملايين دولار) سرقت من حسابات تسعة آلاف عميل مطلع الأسبوع، في ما وصفها خبراء بأنها أول قرصنة إلكترونية جماعية من حسابات في بنك غربي.

وقال البنك -وهو الذراع المصرفية لمؤسسة تيسكو البريطانية العاملة في قطاع التجزئة- إن جميع العمليات المصرفية تجري حاليا بشكل عادي، بعد أن اضطرته هذه السرقة إلى وقف المعاملات عبر الإنترنت يوم الاثنين الماضي.

رد الأموال المسروقة
وقال الرئيس التنفيذي للبنك بيني هيغينز -أمس الثلاثاء في بيان- "قمنا برد المبالغ المالية إلى حسابات العملاء التي تعرضت للسرقة، ورفعنا الحظر عن معاملات الإنترنت، ويستطيع العملاء استخدام حساباتهم بشكل طبيعي". وأكد البنك أن بيانات العملاء لم تتعرض للخطر.

وحذر خبراء في أمن الإنترنت من أن البنوك الصغيرة مثل تيسكو أكثر عرضة للخطر من مؤسسات اقتصادية كبرى تخصص ميزانية أكبر لأمن الإنترنت.

وعلى سبيل المثال كشفت مؤسسة جي بي مورغان أنها تنفق نحو ستمئة مليون دولار سنويا على تأمين نفسها من الهجمات الإلكترونية.

وذكرت تقارير أن الهجمات الإلكترونية على مؤسسات اقتصادية في بريطانيا ارتفعت من خمسة فقط في عام 2014 إلى أكثر من 75 هذا العام. لكن مسؤولين في بنوك ومقدمين لخدمات أمن الإنترنت يقولون إن هناك هجمات كثيرة لا يتم الإبلاغ عنها.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

كشفت مؤسسة "سويفت" للاتصالات المالية العالمية بين البنوك عن وقوع هجمات إلكترونية جديدة على البنوك الأعضاء بالمؤسسة، وحثتها على الامتثال للإجراءات الأمنية لأن التهديد "متواصل ومعقد".

كشف البنك المركزي في فيتنام تفاصيل محاولة سرقة إلكترونية تعرض لها بنك محلي أواخر العام الماضي، قائلا إن العملية استهدفت تحويل نحو 1.4 مليون دولار عبر نظام "سويفت" إلى سلوفينيا.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة