"الجمعة السوداء" يحقق مبيعات قياسية بأميركا

شعار "الجمعة السوداء" يغزو المحال التجارية ويحرص الأميركيون على التسوق في هذا اليوم (الجزيرة)
شعار "الجمعة السوداء" يغزو المحال التجارية ويحرص الأميركيون على التسوق في هذا اليوم (الجزيرة)

محمد الأحمد-واشنطن

تتجه أنظار ملايين الأميركيين إلى "الجمعة السوداء"، وهو اليوم الذي يلي عيد الشكر، أي الجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام، حيث تعمد معظم المتاجر إلى تقديم تخفيضات كبيرة لأسعار بضائعها.

وككل سنة يجتمع بيكي أورتز بعائلته في مدينة روشيستر بولاية نيويورك (شمالي شرق أميركا) للاحتفال بعيد الشكر. ويشكل هذا الحدث الذي يوافق آخر خميس من شهر نوفمبر/تشرين الثاني، مناسبة سنوية لاجتماع العائلة حول طبق الديك الرومي.

لكن نظر أورتز تبقى مشدودة إلى يوم "الجمعة السوداء" الذي تقدم فيه أغلب المتاجر تنزيلات كبرى. ويحرص الأميركيون على الاحتشاد أمام المحال منذ ساعات الصباح الباكر طمعا في الحصول على النصيب الأكبر من البضائع بأسعار مخفضة.

وشهدت نسخة هذه السنة تحطيم رقم قياسي في المشتريات عبر الإنترنت، حيث بلغت أكثر من ثلاثة مليارات دولار.

وبالنسبة لأورتز فالتسوق عبر الإنترنت لا يمكن الاستعاضة به عن التسوق مع العائلة والتجول في الأسواق كفرصة لا تتاح ربما إلا مرة كل سنة، حيث يجتمع الأميركيون مع عائلاتهم في عيد الشكر.

أما راندي هوك -وهو مشرف منشأة في بنسلفانيا (شرقي أميركا)- فلا يفوت الاثنين معا، وقال للجزيرة نت إنه يتبضع في المحلات يوم الجمعة، لكنه أيضا في يوم الاثنين الذي يليه يتسوق عبر الإنترنت، مستفيدا من تخفيضات كبرى على بعض المنتجات، حيث إنه في هذا اليوم تعمد العديد من الجهات التسويقة إلى تخفيضات قياسية للمشتريات التي تتم عبر الإنترنت.

راندي هوك يحرص على التسوق يوم "الجمعة السوداء" مستغلا التخفيض الكبير في الأسعار (الجزيرة)

ظاهرة اقتصادية
ظهر يوم "الجمعة السوداء" في الولايات المتحدة بداية القرن الماضي مع الأزمة المالية التي شهدتها البلاد، وأثناءها اضطر كثير من التجار إلى بيع سلعهم بثمن بخس خوفا من كسادها. وتطورت الفكرة تدريجيا لتتحول إلى ظاهرة تجارية اختصت بها أميركا ثم انتشرت في بقية العالم.

تقول أستاذة التسويق في الجامعة الأميركية بالعاصمة واشنطن كريستيل راسل إن "الجمعة السوداء" تعتبر عموما مؤشرا على حالة الاقتصاد والقدرة الشرائية للمواطنين.

غير أن هذا اليوم يشهد تزاحما يمكن وصفه "بالمجنون" أمام المحلات من طرف المواطنين، وهو ما يجعل البعض يفضل عدم الذهاب إلى المحال، خاصة أن هذا اليوم يشهد عادة صدامات بين المتسوقين حول من يسبق أولا إلى وضع يده على السلع المنخفضة الثمن.

وتقول راسل إن أصحاب الشركات والمحلات يبحثون عن أي فكرة لجعل الناس يتسوقون، مشيرة إلى أنهم يستغلون هذا اليوم لتوقيته حيث يجتمع الأميركيون مع عائلاتهم في عيد الشكر، وهو ما يحفزها على الخروج سوية للتسوق.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

واصل الدولار الأميركي ارتفاعه أمام شتى العملات بعد مجموعة جديدة من البيانات الاقتصادية الجيدة في الولايات المتحدة التي قد تمهد الطريق لرفع أسعار الفائدة الأميركية الشهر المقبل.

24/11/2016

أثارت حلقة 3/12/2013 من برنامج “من واشنطن”، عيد الشكر الذي يحييه الأميركيون كرمز لما يصفونه ببداية تألق أميركا في سماء الحضارة الإنسانية، ولكن هذا العيد يقترن في منظور السكان الأصليين بالإبادة الجماعية واغتصاب الأرض.

المزيد من أحوال معيشية
الأكثر قراءة