الدولار يبلغ 19 جنيها في السوق السوداء بالسودان

الجنيه السوداني يواصل هبوطه مقابل الدولار
السوق السوداء ما زالت مزدهرة رغم تطبيق سياسة الحافز (الجزيرة)

واصل الدولار الأميركي ارتفاعه في السوق السوداء بالسودان، حيث قالت صحف سودانية إنه بلغ 19 جنيها للبيع و 18.8 جنيها للشراء أمس الأربعاء.

وقامت السلطات الأمنية بحملة مداهمات ضد تجار العملة في وسط الخرطوم أمس الأربعاء مع هذا الارتفاع المتسارع للعملة الأجنبية، وكان سعر الدولار يوم الثلاثاء الماضي نحو 18.2 جنيها.

ويأتي هذا الارتفاع رغم سياسة الحافز الجديدة التي طبقها بنك السودان المركزي هذا الشهر لتشجيع السودانيين في الخارج على تحويل أموالهم عبر القنوات الرسمية، حيث رفع سعر الدولار في البنوك إلى نحو 15.8 جنيها بعد أن كان 6.5 جنيهات، لكن ذلك لم يفلح في القضاء على السوق السوداء.

وتزامنت سياسة الحافز مع إجراءات أخرى صعبة، مثل توقف الحكومة عن توفير الدولار المدعوم لمستوردي الأدوية، وهو ما رفع أسعار الأدوية بنسب هائلة، إضافة إلى قرار رفع أسعار المحروقات.

في السياق نفسه، أعلن وزير المالية السوداني بدر الدين محمود أمس الأربعاء حزمة إجراءات تقشفية لتخفيض الإنفاق الحكومي، تشمل تخفيض نفقات السفر الخارجي والوقود المخصصة للدستوريين، وتقليص الصرف على البعثات الدبلوماسية، وإيقاف شراء السيارات الحكومية إلا بموافقة وزارة المالية.

وتضمنت الإجراءات أيضا إيقاف شراء الأثاث وعقد المؤتمرات الداخلية إلا بموافقة الوزارة، وتخفيض تكاليف بند العلاج بالخارج 50%، والحد من استضافة الوفود الأجنبية إلا في حدود ضيقة، والتوقف عن إنشاء أي مبان حكومية جديدة.

المصدر : الصحافة السودانية