الأردن لم يفقد الأمل في الزيت الصخري

الصخر الزيتي في الاردن
الأردن يملك رابع أكبر احتياطي من الصخر الزيتي في العالم لكنه لم يبدأ استغلاله (الجزيرة)

حسن الشوبكي-عمان

كلما تراجعت أسعار النفط دون خمسين دولارا للبرميل تراجعت شهية استثمار الزيت الصخري في الأردن، وهذه المعادلة تسببت في تباطؤ مسار عدد من الشركات البريطانية والصينية والإستونية والسعودية والأردنية في استخراج هذه الثروة.

لكن مع هذا تأمل الحكومة الأردنية ومعها الشركات العاملة في هذا المجال أن يبدأ الإنتاج الفعلي في مايو/أيار 2017.

وفي الأردن -الذي يعتمد على الخارج لاستيراد معظم الطاقة اللازمة للبلاد- يبدو الاستثمار في قطاع الزيت الصخري ضروريا، ولا سيما أن المملكة تملك رابع أكبر احتياطي للزيت الصخري على مستوى العالم.

طول انتظار
وفي المؤتمر الدولي الثالث للصخر الزيتي الذي أنهيت أعماله في البحر الميت مساء أمس الثلاثاء ناقش مسؤولون حكوميون أردنيون ومستثمرون يمثلون شركات أوروبية وآسيوية وعربية الطرق الفضلى لإنتاج الزيت الصخري وعدم إخضاع استخراج هذا الزيت لتقلبات أسعار النفط.

وزير الطاقة الأردني يتوقع رؤية نتائج التنقيب في عام 2017 (الجزيرة)وزير الطاقة الأردني يتوقع رؤية نتائج التنقيب في عام 2017 (الجزيرة)

وبحث متخصصون في هذا الشأن تأخر المملكة في الاستخراج، ففي الوقت الذي تعتمد فيه عمان على الخبرة والتكنولوجيا الإستونية في الزيت الصخري فإن ما تملكه إستونيا من هذا الخام لا يبلغ ربع ما يملكه الأردن.

وكلاهما -الأردن وإستونيا- يتوفر فيهما الصخر الزيتي منذ نحو قرن، إلا أن إستونيا استثمرت في استخراج هذا الزيت بحيث تعتمد بكامل طاقتها على ما تكنزه صخورها السوداء بينما ينتظر الأردن منذ عقود أن يبدأ الإنتاج الفعلي للزيت الصخري.

الإنتاج في 2017
وأكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني إبراهيم سيف للجزيرة نت أن طريقتي استخراج الزيت الصخري تعملان جنبا إلى جنب.

ففي الأولى التي يتم فيها الحرق المباشر وتوليد الكهرباء ينتظر أن يكتمل الائتلاف المالي -الصيني الماليزي والإستوني- للبدء بالمشروع مطلع العام المقبل، وهو مشروع تصل تكلفته لنحو 1.2 مليار دولار، وربما تزيد في السنوات المقبلة.

الشركات تبحث عن تقنيات جديدة لاستغلال الصخر الزيتي (الجزيرة)الشركات تبحث عن تقنيات جديدة لاستغلال الصخر الزيتي (الجزيرة)

أما في الطريقة الثانية التي تعتمد تسخين الصخر وإذابته لاستخراج الزيوت منه فقد بدأت شركة شل البريطانية منذ العام الماضي البحث عن تكنولوجيا جديدة، وفقا للوزير الأردني. وأوضح أن "الشركة مستمرة في تجاربها، وهي مبشرة وستخرج النتائج النهائية في غضون الأشهر الستة المقبلة".

وتوقع سيف أن يرى الأردنيون الإنتاج لجهود خمس شركات تقوم بالتنقيب في عام 2017.

تنويع الخيارات للمستثمرين
وتبحث الشركات المتخصصة في مجال الزيت الصخري عن تكنولوجيا جديدة تجنبها الاعتماد على تقلبات أسعار النفط.

وقال رئيس تحالف الشركة العربية السعودية للصخر الزيتي والشركة الاستثمارية لتقنيات الصخر الزيتي طراد الأحمد إن ربط استخراج هذا الخام المهم بأسعار النفط عالميا فيه ظلم لقيمة الصخر الزيتي.

الأحمد: البحث عن تقنيات جديدة للصخر الزيتي يشجع الشركات على المنافسة والصمود (الجزيرة)الأحمد: البحث عن تقنيات جديدة للصخر الزيتي يشجع الشركات على المنافسة والصمود (الجزيرة)

وصرح الأحمد للجزيرة نت بأن شركته قامت مؤخرا بتطوير وقود صلب، وهو جديد "ويجعلنا نستغني عن مصادر الطاقة التقليدية في معالجة الصخور الزيتية".

واعتبر الأحمد أن البحث عن تقنيات جديدة بعيدا عن الاعتماد على أسعار النفط يشجع الشركات على المنافسة والصمود، إذ يقول "لو هبط سعر برميل النفط إلى ما دون أربعين دولارا نستطيع أن نصمد لأن لدينا الوقود الصلب"، مشيرا إلى أن تقلبات أسعار النفط في العالم تتحكم في هوامش الربح لكن الربح متحقق في المبتدأ والمنتهى.

ويوجد الصخر الزيتي على مساحة 60% من المملكة الأردنية وبمخزون لا يقل عن سبعين مليار طن، والكميات الكبرى من هذه الصخور تنتشر من معان جنوبا إلى الحدود الأردنية السورية شمالا وضمن أعماق مختلفة، وتشكل مناطق مثل سواقة والجفر واللجون في الكرك والسلطاني واليرموك وحوض الأزرق والمناطق الشرقية عموما مناجم متناثرة لهذه الصخور فوق الأرض وفي باطنها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

A general view shows the headquarters of Gazprom on the day of the annual general meeting of the company's shareholders in Moscow, Russia, in this June 26, 2015 file photo. Russia's plans to drop Ukraine as a route for pumping natural gas to Europe will still leave state-run Gazprom facing about $1 billion in annual transit fees to Slovakia and Bulgaria for years to come, analysts and industry sources say. To match UKRAINE-CRISIS/GAZPROM REUTERS/Sergei Karpukhin/Files

طلبت الحكومة الأردنية من موسكو تزويدها بشحنات من الغاز المسال بأسعار تفضيلية، وفق ما نقلت وكالات أنباء روسية، كما اتفق الجانبان على دراسة إنشاء مركز إقليمي بالمملكة لبيع الحبوب الروسية.

Published On 28/3/2016
شكوك إزاء دقة تسعير المحروقات بالموازنة الأردنية

استفاد الأردن من تراجع أسعار الطاقة في العالم، وهو ما قلل من فاتورة دعم المحروقات بالموازنة العامة، إلا أن هذه الاستفادة لم تنعكس على حياة المواطنين وخاصة الفقراء ومحدودي الدخل.

Published On 16/1/2016
الأردن يدشن مزرعة لتوليد الكهرباء من الرياح

بدأ الأردن باستغلال طاقة الرياح لتوليد الكهرباء بافتتاحه مؤخرا أول مشروع من هذا النوع بمحافظة الطفيلة بقدرة 117 ميغاواتا. ومن المتوقع أن يوفر للخزينة خمسين مليون دولار سنويا على الأقل.

Published On 24/12/2015
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة