الجعفري يدعو أوبك لاستثناء العراق من الاتفاق النفطي

الجعفري يرى أنه ليس من الإنصاف مطالبة العراق بخفض إنتاج النفط في ظل حربه على تنظيم الدولة (رويترز-أرشيف)
الجعفري يرى أنه ليس من الإنصاف مطالبة العراق بخفض إنتاج النفط في ظل حربه على تنظيم الدولة (رويترز-أرشيف)

قال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري إنه ينبغي أن تسمح منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لبلاده بزيادة إنتاجها من النفط دون قيود، وذلك استثناء من خطة أوبك لخفض الإنتاج.

ورأى الجعفري في تصريحات صحفية في بودابست اليوم الثلاثاء أنه "ليس من الإنصاف" أن يخفض العراق إنتاجه من النفط، لأنه في وضع خاص بسبب حالة الحرب، في إشارة إلى الحملة العسكرية العراقية على تنظيم الدولة الإسلامية.

وبالرغم من الموقف العراقي الذي يمثل تحديا لمحاولات التوافق، واصلت لجنة عليا للخبراء في أوبك اجتماعها اليوم بمقر المنظمة في فيينا للاتفاق على تفاصيل خطة خفض الإنتاج، التي ينتظر أن يقرها وزراء النفط في أوبك خلال اجتماعهم في الثلاثين من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

اتفاق لستة أشهر
وقال مندوب نيجيريا لدى المنظمة إبراهيم وايا إن من المرجح توصل الخبراء إلى إجماع في نهاية محادثاتهم اليوم، وأشار إلى أنهم يبحثون خفض الإنتاج لمدة ستة أشهر بداية من يناير/كانون الثاني المقبل.

خبراء أوبك سيرفعون توصيات إلى وزراء النفط قبل اجتماع الأسبوع المقبل(رويترز)

وكان أعضاء أوبك اتفقوا مبدئيا في الجزائر في سبتمبر/أيلول الماضي على خفض إنتاجهم الإجمالي إلى ما بين 32.5 و33 مليون برميل يوميا، بهدف استعادة التوازن في السوق وتحسين الأسعار، ويفترض أن يتوصل اجتماع فيينا المرتقب إلى قرار نهائي.

وقال مندوب لدى أوبك إن محادثات الخبراء تركز على خفض الإنتاج إلى 32.5 مليون برميل يوميا. وقال مندوب آخر "سنستمر حتى الثلاثين من نوفمبر إذا لزم الأمر، كي تكون الأمور سلسة للوزراء".

وارتفعت أسعار النفط العالمية مع تزايد التوقعات بنجاح أوبك في الوصول إلى اتفاق، إذ اقترب سعر مزيج برنت من خمسين دولارا للبرميل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قفزت أسعار النفط العالمية وسط تفاؤل بفرص نجاح منظمة أوبك في خفض إنتاج النفط، في حين اجتمع خبراء في المنظمة للاتفاق على التفاصيل قبل اجتماع الثلاثين من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

استضافت العاصمة القطرية الدوحة الاجتماع الوزاري الـ18 لمنتدى الدول المصدرة للغاز، حيث بحث المجتمعون تحقيق التوازن بين العرض والطلب في السوق، بينما كان النفط حاضرا بقوة في الاجتماع.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة