الاقتصاد أولوية للقمة الأفريقية العربية بغينيا الاستوائية

تستعد مدينة مالابو عاصمة غينيا الاستوائية لاستضافة قمة "أفريقيا-العالم العربي" الرابعة تحت شعار "التنمية المستدامة والتعاون الاقتصادي" الأربعاء المقبل.

وقد اعتبر رئيس غينيا الاستوائية تيودورو أوبيانغ يوم الجمعة الماضي في تصريحات نقلتها قناة "أفريكا 24" أن الدول العربية "دول غنية ويمكنها المساهمة في تنمية الدول الأفريقية بدون أي شكل من أشكال التدخل وبدون أن تتصرف مثل الدول المتقدمة، أي مستعمرينا السابقين".

وافتتح منذ الجمعة منتدى اقتصادي تمهيدا للقمة. ويفترض أن يبدأ وصول قادة الدول المشاركين في القمة اليوم الاثنين.

المشاركون
وتم الإعلان عن مشاركة بعض القادة الأفارقة، وهم رؤساء نيجيريا محمد بخاري، وساحل العاج الحسن وتارا، وبنين باتريس تالون، وغينيا ألفا كوندي، ومالي إبراهيم بوبكر كايتا، لكن لم تعلن مشاركة أي زعيم عربي حتى أمس الأحد.

وكان رئيس غينيا الاستوائية قد أعد لهذه القمة بجولة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي شملت السعودية والإمارات.

في غضون ذلك، يزور رئيس بنين على رأس وفد كبير الإمارات والسعودية من الأحد إلى الثلاثاء قبل أن يصل إلى مالابو مساء غد الثلاثاء، بحسب بيان لخارجية بنين.

واستأجرت سلطات غينيا الاستوائية يختا قبرصيا يمكنه استيعاب 1664 شخصا لاستضافة وفود القمة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

على خطى العملاق الصيني، تسعى الهند لتعزيز تواجدها بالقارة الأفريقية وتقوية مجالات شراكتها مع عدد من بلدانها، اعتمادا على إستراتيجية ناعمة يبدو أنها أثمرت الكثير على جميع الأصعدة، خصوصا الاقتصادي.

أعلن قادة الدول الأفريقية وممثلوها المجتمعون في شرم الشيخ المصرية في إطار منتدى “أفريقيا 2016” السبت، عزمهم على الاستفادة من نسبة النمو الجيدة المسجلة لزيادة المبادلات التجارية والاستثمارات البينية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة