ثلث مساجد المغرب يتحول للطاقة النظيفة

مسجد الكتبية الشهير في مدينة مراكش وسط المغرب (غيتي)
مسجد الكتبية الشهير في مدينة مراكش وسط المغرب (غيتي)

تسعى السلطات المغربية لتركيب أجهزة إضاءة اقتصادية وأخرى تعمل بالطاقة الشمسية في أكثر من مئة مسجد قبل نهاية العام الجاري، وتخطط لتعميم ذلك على 15 ألف مسجد في السنوات الخمس المقبلة، وهو ما يمثل 30% من مجموع مساجد المغرب.

وتندرج خطة المساجد الخضراء ضمن خطط الرباط للنهوض بقطاع الطاقات المتجددة، وتقليل اعتمادها على استيراد المحروقات، وخفض الانبعاثات الغازية المسببة لارتفاع درجة حرارة الأرض، إذ تستورد البلاد 95% من حاجياتها من الطاقة، ويخطط المغرب لإنتاج 52% من احتياجاته من الطاقة الكهربائية من مصادر الطاقة المتجددة، لا سيما طاقة الشمس.

ويتضمن برنامج المساجد الخضراء تركيب مصابيح اقتصادية ومولدات الطاقة الشمسية وألواح شمسية، ويقول أحمد بوزيد مدير مشاريع بشركة حكومية تعمل في مجال الطاقة لموقع سي إن إن الأميركي إن مشروع المساجد يرمي إلى توعية الجمهور بضرورة الحفاظ على الطاقة في منازلهم وشركاتهم.

مشروع ضخم
ويضيف أبوزيد أن مشروع المساجد الخضراء هو مقدمة لمشروع ضخم للبنية التحتية في المغرب، يرمي إلى تشجيع أرباب المنازل والصناعيين على خفض استهلاكهم للطاقة بنسبة 20% بحلول عام 2030.

ومن بين المساجد التي استفادت من مشروع الطاقة النظيفة مسجد السنة (وسط العاصمة الرباط)، وهو أحد أعرق مساجد المغرب، وأنفقت الحكومة ثلاثين ألف دولار لتجهيز المسجد بألواح شمسية أدت إلى خفض فاتورة استهلاك الكهرباء بنسبة 80%، وهو ما يعادل سبعة آلاف دولار سنويا.

ويقول أبو زيد إن الفائض من الطاقة التي تنتجها الألواح الشمسية المركبة فوق سطح مسجد السنة سيضخ في الشبكة الوطنية للكهرباء.

وتناهز كلفة برنامج المساجد الخضراء مليوني دولار سنويا، وهي كلفة متدنية جدا مقارنة بكلفة مشروع عملاق مثل محطة الطاقة الشمسية بمنطقة ورزازات (جنوب شرقي المغرب)، التي كلفت 2.6 مليار دولار.

المصدر : سي إن إن

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية المغربي أمس إن بلاده استقطبت مستثمرين أجانب لتمويل مشروع للطاقة الشمسية تبلغ كلفته تسعة مليارات دولار، وذلك في ظل إحجام بنوك أوروبية ودولية عن المساهمة في تمويله بسبب وقوع بعض محطات المشروع في منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها.

أعلنت الإمارات اليوم عن دعم مالي للمغرب مقداره مائة مليون دولار لتمويل بناء محطات توليد الكهرباء بواسطة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وذلك في عدد من قرى ومناطق المغرب. وتسعى الرباط لتقليص اعتمادها على الخارج في تلبية حاجياتها من الطاقة.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة