حكومة الوفاق الليبية تعين وزيرا لحل الأزمة المالية

A view of the Central Bank of Libya in central Tripoli April 27, 2016. REUTERS/Ismail Zitouny
مقر مصرف ليبيا المركزي في وسط طرابلس (رويترز)

عينت حكومة الوفاق الليبية وزيرا للمالية ووكيلا للوزارة في محاولة للإفراج عن مبالغ من مصرف ليبيا المركزي وحل أزمة المالية العامة.

وقالت قيادة حكومة الوفاق الوطني المعروفة بالمجلس الرئاسي في بيان إنها عينت أسامة صالح وزيرا للمالية وأبو بكر الجفال وكيلا للوزارة، وعينت أيضا وكلاء وزارة في الحكم المحلي والخارجية.

وتأتي هذه التعيينات في أعقاب اجتماع دولي بشأن ليبيا عقد في لندن الشهر الماضي وبحث تسوية نزاع بين المجلس الرئاسي ومصرف ليبيا المركزي والحيلولة دون حدوث مزيد من الفوضى المالية والسياسية.

وخلال الاجتماع وافق مصرف ليبيا المركزي من حيث المبدأ على وضع 8.6 مليارات دينار (ستة مليارات دولار) تحت تصرف المجلس الرئاسي، منه خمسة مليارات دينار لرواتب موظفي الحكومة، وثمانمئة مليون دينار قروضا للكهرباء، وستمئة مليون دينار للمؤسسة الوطنية للنفط، بحسب ما قاله ديوان المحاسبة الليبي.

وقالت مصادر مطلعة على المفاوضات الأخيرة إن من المتوقع أن يكون الجفال عنصرا أساسيا في الوصل بين المجلس والمصرف المركزي والمساهمة في الحصول على المخصصات المتفق عليها وتوزيعها، لكن ليس واضحا كيف سيكون ذلك.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

A sign is displayed in the reception of Goldman Sachs in Sydney, Australia, May 18, 2016. REUTERS/David Gray/File Photo

أصدرت محكمة بريطانية حكما لصالح بنك الاستثمار غولدمان ساكس الأميركي في نزاع مع المؤسسة الليبية للاستثمار -وهي صندوق الثروة السيادي الليبي- بشأن تعاملات على مشتقات مالية بقيمة 1.2 مليار دولار.

Published On 16/10/2016
Mustafa Sanalla, the head of the National Oil Corporation (NOC), speaks during an interview with Reuters at the headquarters of the NOC in Tripoli, Libya February 22, 2016. REUTERS/Ismail Zitouny

قال رئيس مؤسسة النفط الليبية مصطفى صنع الله إن أموال مبيعات النفط الجديدة ستذهب مباشرة إلى المصرف المركزي في طرابلس، وقدّر خسائر البلاد بمئة مليار دولار في ثلاث سنوات.

Published On 22/9/2016
A worker checks pipes and valves at El Sharara oilfield December 3, 2014. Deep in Libya's southern Sahara, men in army uniforms guard a pipeline at the El Sharara oilfield. Hundreds of kilometers to the north, rival fighters turn off the pumps to stop the oil flowing. The standoff over El Sharara illustrates the complex challenge United Nations mediators face in holding together a country heading towards a civil war between factions allied with rival cities scrambling

قال المدير العام للمصرف الليبي الخارجي محمد بن يوسف إن إيرادات النفط الليبية بلغت 3.1 مليارات دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

Published On 2/10/2016
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة