دمج اللاجئين بسوق العمل الألمانية سيستغرق سنوات

Unidentified youths look at the stand of the Schwerin Chamber of Trade at the first job training fair for refugees at the Chamber of Industry and Commerce in Schwerin, Germany, 14 July 2016. Slogan on background wall reads: 'Welcome to the Center of the German Economy'. More than 300 young people, many of them from Syria and Eritrea, visited the trade fair.
اللاجئون يحتاجون تعلم اللغة الألمانية ثم تأهيلا مهنيا (الأوروبية)

قال رئيس حكومة ولاية سكسونيا السفلى في ألمانيا شتيفان فايل إن دمج اللاجئين في سوق العمل الألمانية سيستغرق وقتا أطول من المأمول، وإن الأمر قد يتطلب ست سنوات في كثير من الحالات.

وأوضح فايل في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية أن هذه المدة تشير إلى "عام من أجل تدريب لغوي مكثف، وعام للالتحاق بسوق العمل من خلال معايير مناسبة، وثلاثة أعوام لتأهيل مهني، وسوف يكون هناك أشخاص بحاجة إلى المزيد من الوقت لسبب أو لآخر".

ودعا رئيس حكومة سكسونيا السفلى إلى توفير دعم لغوي لجميع اللاجئين في البداية، كما دعا إلى "تكثيف نقل قيم المجتمع الألماني".

وقد عبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الشهر الماضي عن عدم رضاها عما تحقق في ملف تشغيل اللاجئين بالشركات الألمانية.

وكانت ألمانيا شهدت أجواء من التفاؤل مع تدفق اللاجئين العام الماضي، إذ رأى كثيرون أن هذه الموجة قد تعزز النمو الاقتصادي وتساعد على سد النقص من المهارات بالبلاد، حيث من المتوقع أن ينكمش عدد السكان الذين هم في سن العمل بمقدار ستة ملايين شخص بحلول عام 2030.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Maximilian Giersch (R) explains aspiring trainee Ayanie Osman Hosh from Somalia how to operate an excavator in Halle/Saale, Germany, 15 February 2016. Building contractor group Guenter Papenburg wants to train some 100 refugees in the next three years in different departments of the company. A group of 30 refugees have already started internships at the company.

وظفت الشركات الألمانية الكبرى المدرجة على مؤشر الأسهم “داكس” وعددها ثلاثون شركة 63 لاجئا فقط منذ وصول نحو مليون لاجئ إلى البلاد العام الماضي، وفق مسح أجرته وكالة رويترز.

Published On 14/9/2016
Passengers wait at the main train station in Berlin, Germany May 5, 2015. In a rare intervention in an ongoing wage dispute, Chancellor Angela Merkel urged state railway Deutsche Bahn and striking train drivers to put an end to a long-running conflict that industry has denounced as "poison" for the German economy. A record-setting seven-day strike by the GDL union of train drivers began on Monday, the eighth in a series of walkouts over pay and working conditions, threa

اقترح البنك المركزي الألماني رفع سن التقاعد للعاملين بمختلف الوظائف في البلاد تدريجيا من 65 عاما إلى 69، بسبب شيخوخة المجتمع وتأثيرها على معدلات النمو.

Published On 15/8/2016
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة