سنغافورة تغلق فرع بنك فالكون

An empty reception area at Falcon Private Bank office in Singapore October 11, 2016. REUTERS/Edgar Su
فرع بنك فالكون في سنغافورة (رويترز)

قررت سنغافورة اليوم الثلاثاء إغلاق فرع بنك "فالكون" السويسري المملوك لصندوق الثروة السيادية لإمارة أبو ظبي، لاتهامه بارتكاب مخالفات في تعاملات مرتبطة بصندوق الاستثمار الماليزي المتعثر "وان أم دي بي".

وقالت سلطة النقد السنغافورية (البنك المركزي) إنها رصدت "أخطاء  جسيمة في الالتزام بمكافحة غسل الأموال وممارسات غير سليمة من جانب الإدارة العليا بالبنك الرئيسي في سويسرا وفرع سنغافورة أيضا".

وفي زيوريخ حيث يقع المقر الرئيسي للبنك، فرضت هيئة الرقابة على السوق المالية السويسرية عقوبات على فالكون وأمرته برد 2.5 مليون فرنك سويسري (2.6 مليون دولار) قالت الهيئة إنها أرباح غير مشروعة.

وقال مكتب المدعي العام السويسري اليوم إنه يدرس فتح تحقيق جنائي بشأن بنك فالكون الذي يتخصص في مجال إدارة الثروات الخاصة، بعد أن فرضت الهيئة السويسرية تلك العقوبات.

وبنك فالكون مملوك لشركة "آبار للاستثمار" إحدى أذرع شركة الاستثمارات البترولية الدولية (أيبيك) وهي صندوق الثروة السيادية لإمارة أبو ظبي.

وقالت "آبار" اليوم بعد فرض هذه العقوبات إنها تجدد التأكيد على التزامها الكامل ودعمها لفالكون الذي تعتبره استثمارا إستراتيجيا. وأضافت أنه لا نية لديها لبيعه في الوقت الراهن.

من جانبه، قال بنك فالكون في بيان إن قرار غلق فرعه في سنغافورة "مؤسف ومخيب للآمال".

يُذكر أن صندوق "وان أم دي بي" أصبح محور فضيحة سياسية في ماليزيا منذ يوليو/تموز الماضي عندما ذكرت تقارير إعلامية أميركية أن الصندوق حوّل 673 مليون دولار لحسابات مصرفية خاصة برئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرزاق الذي نفى الاتهام قائلا إن هذه الأموال كانت تبرعات سياسية لدعم حملته الانتخابية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

(FILE) A file photograph showing the logo at the entrance of the Swiss bank Credit Suisse in Zurich, Switzerland, 17 November 2011. Reports on 23 March 2016 state that Credit Suisse Group is stepping up cost cuts including eliminating 2,000 jobs at its Global Markets business to better weather challenging market conditions.

قررت سويسرا تشديد إجراءات التدقيق على بنوكها بعد تسريب “وثائق بنما” التي أحدثت ضجة عالمية بشأن التهرب الضريبي، ووردت فيها أسماء فروع لبنوك سويسرية.

Published On 11/4/2016
A Chinese 100 yuan banknote is seen in this file picture illustration taken in Shanghai on January 19, 2011. As China intensifies its efforts to discipline risky lenders and calm exuberant credit growth, financial stress is building in the country and underground debt is becoming one of the biggest banking risks. REUTERS/Aly Song/Files (CHINA - Tags: BUSINESS POLITICS)

ضبطت الشرطة الصينية خلال العام الجاري أنشطة مصرفية غير قانونية بقيمة ثلاثين مليار دولار، تشمل 158 قضية لغسل الأموال، وما يسمى البنوك السرية، حسب ما أفادت به وكالة شينخوا الرسمية.

Published On 17/8/2016
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة