الكويت تعلن الموازنة الجديدة بعجز 64%

مداخيل الكويت انكمشت بسبب هبوط أسعار النفط (الجزيرة-أرشيف)
مداخيل الكويت انكمشت بسبب هبوط أسعار النفط (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت وزارة المالية الكويتية اليوم الخميس أن موازنة 2016-2017 تتضمن عجزا قدره 12.2 مليار دينار (40.2 مليار دولار) يعادل 64% من إجمالي المصروفات المقدرة، وذلك في ظل الهبوط المستمر لأسعار النفط.

وقالت الوزارة على حسابها في موقع تويتر إن المصروفات في الموازنة المقبلة ستكون 18.9 مليار دينار (62.3 مليار دولار) بانخفاض قدره 1.6% عن السنة المالية الحالية، في حين ستكون الإيرادات 7.4 مليارات دينار (24.4 دولارا). وتبدأ السنة المالية في الكويت أول أبريل/نيسان.

وأشارت الوزارة إلى أن الإيرادات ستغطي 71% فقط من إجمالي بند المرتبات وما في حكمها في الموازنة الجديدة. ومن المقرر أن تكون المرتبات وما في حكمها 10.4 مليارات دينار (34.3 مليار دولار) وتمثل 55% من إجمالي المصروفات في هذه الموازنة.

ويبلغ حجم الإنفاق على الدعم 2.9 مليار دينار (9.5 مليارات دولار) ويمثل 15% من إجمالي مصروفات الموازنة، بينما يبلغ الإنفاق الرأسمالي 3.3 مليارات دينار (10.9 مليارات دولار) تعادل 17% من المصروفات.

وكان وزير المالية الكويتي ووزير النفط بالوكالة أنس الصالح قد صرح أول أمس الثلاثاء بأن الموازنة الجديدة ستعتمد على تقدير 25 دولارا لسعر برميل النفط الكويتي.

وهبط سعر برميل النفط الكويتي إلى نحو 19 دولارا الأسبوع الماضي، ثم تعافى بعد ذلك. ودأبت الكويت على استخدام عائدات النفط لتمويل نحو 90% من موازنتها العامة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

ساهمت التصريحات الكويتية الأخيرة بشأن تحرير أسعار البنزين وإعادة تسعير الكهرباء والمياه تدريجيا على مدى ثلاث سنوات بخلق حالة من الإرباك في الشارع الكويتي الذي اعتبر الخطوة مضرة بمصالح المواطنين.

قال وزير التجارة والصناعة الكويتي يوسف العلي، في تصريحات نشرت اليوم الثلاثاء، إن بلاده تدرس فرض ضرائب على أرباح الشركات المحلية بنسبة 10% وكذلك “ترشيد الدعم” الذي يحصل عليه المواطنون.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة