فنزويلا ترسل وزير النفط بجولة لوقف انخفاض أسعاره

وفق تصريحات سابقة لمادورو تعدّ بلاده من المنتجين الأكثر تأثرا بانخفاض الأسعار في أوبك (رويترز-أرشيف)
وفق تصريحات سابقة لمادورو تعدّ بلاده من المنتجين الأكثر تأثرا بانخفاض الأسعار في أوبك (رويترز-أرشيف)

أعلن رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو الليلة الماضية أن وزير النفط إيولوخيو ديل بينو سيقوم بجولة في دول أعضاء بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ودول غير أعضاء، في محاولة لحشد التأييد من أجل تحركٍ مشترك لوقف انخفاض أسعار النفط.

وقال مادورو في تصريحات بثها التلفزيون "أعطيت الأمر للوزير إيولوخيو ديل بينو ليبدأ على الفور جولة في دول من أوبك ومن خارج أوبك." وتحدث الرئيس الفنزويلي عن أسعار النفط الحالية قائلا "يجب أن نوقف هذا الجنون"، وحث على اتخاذ إجراء "واضح ومنطقي ومنسق".

ولم يتضح بعد ما هي الدول التي سيزورها ديل بينو الذي يرأس أيضا شركة النفط الحكومية بتروليوس دي فنزويلا.

وتدرس أوبك حاليا طلبا من فنزويلا -التي تعيش أزمة اقتصادية- لعقد اجتماع طارئ لبحث سبل رفع أسعار النفط. وكانت فنزويلا قد دعت لعقد اجتماع للمنتجين من داخل أوبك وخارجها في فبراير/شباط المقبل.

وبحسب تصريحات سابقة للرئيس الفنزويلي فإن بلاده من المنتجين الأكثر تأثرا بين أعضاء منظمة أوبك منذ أن هبطت الأسعار من منتصف عام 2014، حيث تراجعت إيرادات البلاد 68% خلال العام الماضي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

حذر وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي مما وصفه بانقلاب في سوق النفط العالمية إذا استمر الهبوط الشديد في الأسعار، وألمح إلى إمكانية التوصل إلى اتفاق متعدد الأطراف لخفض الإنتاج.

قال وكيل وزارة المالية السعودية للشؤون المالية الدولية، سليمان التركي إن بلاده تسعى لاستقرار أسعار النفط في العالم، ولا تهدف إلى تحديد سعر معين للبرميل.

أعلنت الحكومة العمانية عن خطة مدتها خمس سنوات لخفض اعتماد اقتصادها على صناعة النفط بمقدار النصف في ظل انهيار أسعار الخام وما يشكله من ضغط على مالية البلاد.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة