إيران تسعى لشراء طائرات إيرباص وبوينغ

An Airbus A350 XWB performs during the opening of the Dubai Airshow in Dubai, United Arab Emirates, Sunday, Nov. 8, 2015. (AP Photo/Kamran Jebreili)
طائرة إيرباص أي 350 خلال عرض للطيران في الأجواء الإماراتية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (أسوشيتد برس)

أعلنت السلطات الإيرانية أنها تتفاوض لشراء طائرات من شركتي إيرباص الأوروبية وبوينغ الأميركية، في خطوة منها لتحديث قطاع الطيران بعد رفع العقوبات الدولية وفق الاتفاق النووي.

وقال وزير النقل عباس أخوندي إن إيران ستوقع عقدا لشراء 114 طائرة ايرباص خلال زيارة الرئيس حسن روحاني إلى فرنسا المقررة يوم 27 يناير/كانون الثاني الجاري، مشددا على أن بلاده لن تسمح بوسطاء في هذه الصفقات.

كما أشار إلى أن طهران تسعى للتفاوض مع شركة بوينغ الأميركية لشراء طائرات.

لكن أصغر فخريه كاشان نائب وزير الطرق وبناء المدن أكد -في أول تجمع عالمي لرجال الأعمال بطهران بعد رفع العقوبات- أن إيران تسعى لشراء 127 طائرة، وتأمل في إبرام العقود الأسبوع الجاري.

ونقلت رويترز عن كاشان قوله إن طهران أبرمت اتفاقا مبدئيا مع إيرباص لشراء ثماني طائرات أي 380 العملاقة سيجري تسليمها في 2019.

وأفاد المسؤول الإيراني بأن الطائرات ستصل إلى إيران بين 2016 و2022، لكن الأغلبية ستسلم قبل 2020، وعدد قليل في عامي 2021 و2022.

كما أكد كاشان أن بلاده مهتمة بشراء أكثر من مائة طائرة من شركة بوينغ الأميركية.

وكان النائب بالبرلمان الإيراني مهدي هاشمي قال في وقت سابق إن بلاده تعتزم شراء 114 طائرة خلال الشهر أو الشهرين المقبلين.

وأشار إلى أن العدد قد يتجاوز خمسمئة طائرة خلال ثلاث سنوات مع خروج قطاع الطيران الإيراني من عزلته.

وكانت إيران أعلنت من قبل أنها في حاجة لتجديد أسطولها المتقادم الذي تضرر من نقص قطع الغيار جراء العقوبات التي فرضت من الولايات المتحدة ودول غربية أخرى بسبب برنامج طهران النووي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

epa04036975 A general view of the South Pars gas field in the city of Kangan near the southern Iranian port of Assalouyeh, Iran, 22 January 2014. Iran took the first steps 20 January to limit its nuclear programme and was immediately rewarded with a partial lifting of international sanctions, under a deal negotiated with world powers. International Atomic Energy Agency (IAEA) inspectors confirmed said that Irn had halted uranium enrichment to 20 per cent and had begun down-blending uranium enriched to higher levels, in line with a deal struck in November.

لم تكن إيران تنتظر رفعاً للعقوبات الاقتصادية عنها في وقت تعاني فيه أسعار النفط الخام من انهيار إلى ما دون الثلاثين دولاراً، ومخاطر جيوسياسية، اشتدت حدتها في الأسابيع القليلة الماضية.

Published On 17/1/2016
Iranian President Hassan Rouhani speaks after returning from the annual United Nations General Assembly, in Tehran September 29, 2015. REUTERS/Raheb Homavandi/TIMAATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. NO THIRD PARTY SALES. NOT FOR USE BY REUTERS THIRD PARTY DISTRIBUTORS. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS.

قال رئيس البنك المركزي الإيراني إن البنك قام بتحويل بعض الأموال التي كانت مجمدة بفعل العقوبات الدولية للتأكد من أن العقوبات رفعت بالفعل بعد بدء تنفيذ الاتفاق النووي الإيراني.

Published On 19/1/2016
المزيد من اقتصاد دولي
الأكثر قراءة