أزمة العملة بمصر قد تهدد إمدادات الطاقة

afp : Qatari Liquefied Natural Gas (LNG) carrier "Duhail" passes through the Suez Canal near the Egyptian port city of Ismailia on April 1, 2008. The vessel has a capacity of
أصبحت مصر في العام الماضي سوقا رئيسية لموردي الغاز الطبيعي المسال بعد بدء تشغيل مرفأين للواردات (الفرنسية)

قال تجار إن قيام شركة "بي بي" بتغيير وجهة ناقلة غاز طبيعي مسال كانت متجهة إلى مصر بسبب مشكلات في السداد، هو أول علامة على أن أزمة العملة بمصر قد تهدد إمداداتها من الطاقة.

وأضاف التجار أنه تقرر في وقت سابق هذا الشهر تحويل اتجاه الناقلة بريتيش سافير إلى البرازيل بدلا من تفريغ حمولتها في مصر، مع تأخير تسليم شحنة الغاز المسال إلى مصر حتى أكتوبر/تشرين الأول القادم.

يذكر أن مصر تواجه صعوبات في دفع مقابل المنتجات النفطية والغاز الطبيعي المسال المقوم بالدولار، بسبب الأزمة المتفاقمة في النقد الأجنبي.

وبحسب المصادر التجارية، فقد أصبحت مصر في العام الماضي سوقا رئيسية لموردي الغاز الطبيعي المسال مثل "بي بي" وشركات تجارة السلع الأولية الأوروبية الكبرى، بعد بدء تشغيل مرفأين للواردات؛ لكن عدم دفع ثمن التسليمات حتى مارس/آذار أدى إلى تراكم متأخرات بقيمة 400-500 مليون دولار.

يشار إلى أن هذه إضافة غير مرغوب فيها للمتأخرات المتنامية بالفعل على مصر لشركات النفط الأجنبية العاملة في إنتاج النفط والغاز في البلاد، والتي بلغت ثلاثة مليارات دولار في نهاية ديسمبر/كانون الأول.

وقال مصدر إنه في حالة "بي بي" فقد بدأ ذلك يترجم إلى تأخر التسليم تسعة أشهر في الشحنة الأخيرة، وهو ما يؤدي إلى تنامي احتمالات عدم انتظام الإمدادات للصناعات الكثيفة الاستهلاك للطاقة ولمحطات الكهرباء في مصر.

وفي محاولة للتخفيف من أزمة السيولة، اقترحت مصر الشهر الماضي تمديد أجل الدفع في شحنات الغاز الطبيعي المسال إلى تسعين يوما بعد موعد التفريغ، بدلا من 15 يوما سابقا.

وقال متعامل في الغاز الطبيعي المسال إن المساعدات النفطية السعودية لمصر في الفترة القادمة ستتيح للقاهرة تخصيص جزء من احتياطيات النقد الأجنبي لسداد ديونها المتعلقة بالغاز.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

epa01729888 Energy drilling platforms in the Red Sea are seen off the coast of Egypt's Sinai Pennisula near Abu Zinema 13 May 2009. Egypt's Minister of Petroleum Samedh Fahmy warned during the fifth annual InterGas conference in Cairo 13 May 2009 of a possible hike in oil prices of up to 200 US dollars per barrel because of falling investments and delays in energy sector development projects due to the global economic crisis. EPA/MIKE NELSON

أعلنت مصر اليوم عن منح أربع شركات عالمية تراخيص جديدة للتنقيب عن الغاز والنفط في البحر المتوسط، وقالت إنها ستطرح مزايدة جديدة للتنقيب عن الغاز بالنصف الأول من العام المقبل.

Published On 6/10/2015
In this Saturday, Aug. 29, 2015 photo provided by Egypt's state news agency MEAN, Eni CEO Claudio Descalzi, third left, and his delegation meet with Egyptian President Abdel-Fattah el-Sissi, center, and an Egyptian delegation, in Cairo, Egypt. The Italian energy company Eni SpA announced Sunday, Aug. 30, 2015, it has discovered a "supergiant" natural gas field off Egypt, describing it as the "largest-ever" found in the Mediterranean Sea. Eni said the discovery — made in its Zohr prospect "in the deep waters of Egypt" — could hold a potential 30 trillion cubic feet of gas over an area of 100 square kilometers (38.6 square miles). (MEAN via AP)

قال وزير البترول المصري اليوم إن حقل ظُهر الذي اكتشفته إيني الإيطالية سيبدأ الإنتاج في 2017، وأضاف أن القاهرة تتفاوض مع الشركة حول خطة لتنمية الحقل والتسهيلات المطلوبة وبيع الغاز.

Published On 2/11/2015
epa02564963 A view showing huge flames erupting from a blast at Egyptian gas pipeline supplying Israel and Jordan in Al-Arish, Egypt, 05 February 2011. An explosion occurred Saturday at an Egyptian pumping station in the Sinai Peninsula supplying natural gas to Israel and Jordan. Egyptian state television said the explosion was a 'terrorist operation' and blamed 'saboteurs' for the incident, saying they had taken advantage of the country's ongoing political unrest. EPA

قالت مصر إنها ستطعن بحكم دولي صدر بتغريمها 1.7 مليار دولار لصالح شركة كهرباء إسرائيل و288 مليون دولار لصالح شركة شرق المتوسط تعويضا لهما عن وقف القاهرة صادرات الغاز لإسرائيل.

Published On 6/12/2015
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة