إغلاقات جديدة للمنصات الأميركية مع هبوط النفط

عدد منصات الحفر الأميركية يبلغ حاليا 516 منصة (أسوشيتد برس-أرشيف)
عدد منصات الحفر الأميركية يبلغ حاليا 516 منصة (أسوشيتد برس-أرشيف)

خفضت شركات الطاقة الأميركية عدد منصات النفط العاملة للأسبوع السابع خلال الأسابيع الثمانية الماضية، مع هبوط أسعار النفط العالمية إلى نحو 32 دولارا للبرميل.

وقالت شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية في تقريرها الذي يحظى بمتابعة واسعة، إن شركات الحفر أوقفت عشرين منصة عن العمل في الأسبوع الذي انتهي يوم 8 يناير/كانون الثاني الجاري، لينخفض العدد الإجمالي للمنصات إلى 516 منصة، وهو الأقل منذ أبريل/نيسان 2010 على الأقل.

وبلغ عدد المنصات العاملة في الأسبوع نفسه من العام الماضي 1421 منصة.

وذكرت بيكر هيوز أن شركات النفط الأميركية أوقفت 963 منصة إجمالا في 2015، وهو أول خفض سنوي لعدد المنصات منذ عام 2002، والأكبر سنويا منذ عام 1988 على الأقل.

وسجلت أسعار النفط العالمية انخفاضا كبيرا على مدى الأسبوع الماضي، ولامست يوم الخميس مستويات هي الأدنى في نحو 12 عاما، بسبب استمرار تخمة السوق وتصاعد المخاوف من تباطؤ الاقتصاد الصيني.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

هبطت أسعار النفط بأكثر من 5% لتصل إلى مستويات قرب 32 دولارا للبرميل لم تشهدها منذ أبريل/نيسان 2004، بسبب اضطراب الأسواق الآسيوية جراء هبوط اليوان الصيني ووقف تداول الأسهم الصينية.

رفعت الحكومة الأميركية توقعاتها لمعدل هبوط إنتاج النفط بأميركا العام القادم، مواصلة خفض التقديرات المستمر منذ عام والذي تزامن مع هبوط أسعار الخام لتقترب من أدنى مستوياتها في سبع سنوات.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة