الدولار يصعد لأعلى مستوى في أسبوع

العملة الأميركية تقلص خساراتها أمام اليورو (الفرنسية)
العملة الأميركية تقلص خساراتها أمام اليورو (الفرنسية)

صعد الدولار أمس الجمعة إلى أعلى مستوياته خلال أسبوع محققا مكاسب للجلسة الرابعة على التوالي بدعم من تعليقات لـستانلي فيشر نائب رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن أسعار الفائدة، وبيانات أميركية إيجابية تعزز الاعتقاد بأن أكبر اقتصاد في العالم مستمر في النمو.

وتعافى مؤشر الدولار-الذي يقيس قيمة العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية- من أدنى مستوياته في سبعة أشهر التي هوى إليها يوم الاثنين ليسجل أكبر زيادة أسبوعية في شهر مع هدوء الأسواق المالية عقب موجة اضطرابات في الفترة الأخيرة.

وارتفع مؤشر الدولار 0.56% لينهي جلسة التداول في السوق الأميركي الجمعة عند 96.149 بعد أن قفز إلى أعلى مستوى في أسبوع عند 96.324، مسجلا مكاسب تقدر3.0% في الجلسات الأربع الأخيرة.

وأمام العملة اليابانية ارتفع الدولار 0.3% ليصل 121.70 ينا في تعافٍ قوي من أدنى مستوى في سبعة أشهر سجله قبل أربعة أيام.

اليورو يتراجع
وانخفض اليورو 0.6% أمام العملة الأميركية ليستقر عند 1.1177 دولار مبتعدا كثيرا عن مستوياته المرتفعة فوق 1.1700 دولار التي سجلها يوم الاثنين.

وعزز مؤشر الدولار من مكاسبه بعد أن قال ستانلي فيشر إن البنك المركزي الأميركي لا يمكنه أن ينتظر حتى تصبح الحجة لرفع أسعار الفائدة طاغية، في حين أظهرت بيانات نشرت الجمعة ارتفاع إنفاق المستهلكين الأميركيين بـ0.3% في يوليو/تموز الماضي.

من جهته زاد سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.7% ليستقر عند 1133.30 دولارا للأوقية (الأونصة) بنهاية التعاملات في السوق الأميركي أمس، لكنه أقفل الأسبوع منخفضا أكثر من 2%.

وصعدت عقود الذهب الأميركية تسليم ديسمبر/كانون الأول 1% لتبلغ عند التسوية 1134 دولارا للأوقية.

لا تغيير
وأنهت الأسهم الأميركية التداولات في بورصة وول ستريت أمس الجمعة بلا تغيير يذكر بعد أسبوع من التقلبات.

وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي القياسي منخفضا 0.07% ليستقر عند 16643.01 نقطة.

وأضاف مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 1.21 نقطة ليبلغ 1988.87 نقطة، في حين زاد مؤشر ناسداك المجمع لأسهم التكنولوجيا 0.32% ليبلغ 4828.33 نقطة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قفزت الأسواق العالمية بعد انحسار المخاوف بشأن الاقتصاد الصيني، وذلك عقب استبعاد مسؤول بارز بالبنك المركزي الأميركي رفع نسبة الفائدة الشهر المقبل، وجاء ارتفاع البورصات بعد أيام منذ الخسائر الكبيرة.

أغلقت أسواق الأسهم الأميركية الليلة الماضية على انخفاض كبير بعد أكبر تراجع غير مسبوق لها عند الافتتاح، وبعد أن اجتاح البورصات العالمية هبوط حاد تكبدت فيه خسائر بمليارات الدولارات.

اقترب الذهب من أدنى مستوياته في خمس سنوات اليوم الثلاثاء مع توقعات بمزيد من الخسائر في الأشهر المقبلة في أعقاب موجة بيع مكثفة أمس الاثنين.

المزيد من أسهم وسندات
الأكثر قراءة