"فلاي بغداد" تباشر رحلاتها بالعراق

طائرة رابضة في مدرج مطار بغداد الدولي (رويترز)
طائرة رابضة في مدرج مطار بغداد الدولي (رويترز)

بدأت شركة فلاي بغداد تسيير رحلات طيران داخلية في العراق لتكون خامس شركة طيران خاصة في البلاد، وتقدم فلاي بغداد رحلات منخفضة الكلفة، وتقول إنها تنضم إلى سوق يتوسع بشكل متزايد. ويقدر عدد المسافرين في العراق بثمانية ملايين.

وصرح المدير التنفيذي للشركة عبد الله الجبوري لوكالة رويترز بأن الشركة بدأت تسيير رحلات داخلية نتيجة تزايد حركة السفر من العراق إلى الخارج، مشيرا إلى أن الوقت مناسب الآن لتشغيل الشركة لتوفير خيارات أكثر للمسافرين.

ويفيد موقع الشركة على الإنترنت بأن مجموعة من رجال الأعمال العراقيين ذوي الخبرة في صناعة الطيران هم الذين شكلوها، ولم يذكر الموقع أسماء أعضاء مجلس إدارتها.

الوجهات
وتشغل الشركة ما بين رحلتين وثلاث بين بغداد وأربيل يوميا، وتعتزم تشغيل رحلات إلى مدينتي البصرة والنجف أيضا حسب تصريح الجبوري، ويضيف أن فلاي بغداد -المعروفة أيضا باسم الطائر الأحمر- ستبرمج في جدولها رحلات إلى خارج العراق إذا كان هناك طلب في السوق.

وسبق لوكالة بلومبيرغ الاقتصادية أن نقلت عن بنكين ريكاني نائب وزير النقل العراقي قوله في أبريل/نيسان الماضي إن الشركة ستملأ الفراغ الذي تركته شركات دولية، إذ توقفت شركات خليجية عن تسيير رحلاتها إلى بغداد وأربيل بعد تعرض طائرة لفلاي دبي لإطلاق نار في مطار بغداد الدولي.

وأضاف ريكاني أن المصاريف التشغيلية لانطلاق الشركة تراوحت بين 25 و30 مليون دولار، وينتظر أن تحقق ربحا صافيا في عامها الأول.

وستعمل فلاي بغداد بطائرتين من نوع إيرباص غروب إن في آي320، وطائرة من نوع بومباردييه.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال مسؤولون اليوم إن بغداد منعت شركات الطيران التركية الخاصة من استخدام مجالها الجوي للسفر إلى إقليم كردستان العراق، وذلك قبيل انعقاد مؤتمر حول الطاقة كان سيحضره وزير الطاقة التركي. ويأتي المنع في ظل توتر العلاقات بين العراق وتركيا.

أعلن رئيس هيئة الطيران المدني بالكويت أن الخطوط العراقية ستعاود نهاية الأسبوع الجاري رحلاتها إلى الكويت بعد انقطاع دام 22 عاما. وأضاف أن الخطوط العراقية ستسير أربع رحلات أسبوعيا، إحداها من بغداد مباشرة، واثنتان عبر مدينة النجف، والرابعة عبر مدينة أربيل.

استأنفت مصر للطيران رحلاتها بين مصر والعراق اليوم بعد توقف أكثر من عشرين عاما حيث أقلعت أول رحلة برقم 625 متوجهة إلى بغداد وعليها ثلاثون راكبا فقط رغم أن سعة الطائرة 145 راكبا.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة