أوروبا تتعهد بدعم الاقتصاد التونسي

وعدت موغريني بأن يقدم الاتحاد الأوروبي دعما للنمو وتوظيف الشباب التونسي (رويترز)
وعدت موغريني بأن يقدم الاتحاد الأوروبي دعما للنمو وتوظيف الشباب التونسي (رويترز)

تعهد الاتحاد الأوروبي بتعزيز دعمه الاقتصاد التونسي، خاصة في القطاع السياحي، وزيادة مساعدة الأمن، وذلك بعد الاعتداءات الدموية في باردو وسوسة.

وقالت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني في تصريح مشترك مع رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد، "هناك رغبة سياسية من جانب الاتحاد الأوروبي بدعم جهود تونس في المرحلة الانتقالية الديمقراطية في هذا الظرف الاقتصادي الصعب، وخصوصا في قطاع السياحة".

من جانبه، أكد الصيد أن "دعم القطاع السياحي في هذه المرحلة الصعبة أمر ضروري".

ووعدت موغريني بأن يقدم الاتحاد الأوروبي دعما للنمو وتوظيف الشباب التونسي ومساعدة القطاع الزراعي.

وأكدت أن مفاوضات من أجل توقيع اتفاق للتبادل الحر بين تونس والاتحاد الاوروبي ستبدأ اعتبارا من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

كذلك أعرب رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر -الذي التقى أيضا الصيد- عن أمله أن يواصل السياح السفر إلى تونس.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

انتهى الهجوم الذي استهدف فندقا بمدينة سوسة شرقي تونس بمقتل 37 شخصا جلهم سياح ومصرع المهاجم. وهذا الهجوم هو الأسوأ في السنوات الأخيرة حيث ضرب منطقة تعد قلب السياحة بتونس.

يتحول المصطافون الأوروبيون إلى مقاصد مثل إسبانيا وبلغاريا، أو حتى اليونان لقضاء عطلاتهم هذا العام، بعد تردي وضع السياحة في تونس عقب هجمات على مناطق منتجعات سياحية ومقتل عشرات السائحين.

نفت الحكومة البريطانية، اليوم الأحد، صحة أخبار متداولة زعمت عدم تعاون السلطات التونسية في عملية التحقيق بالهجوم الذي شهدته مدينة سوسة وأودى بحياة 38 أغلبهم سياح بريطانيون.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة