تطوير أساليب تخزين القمح بمصر

أحد حقول القمح في مصر (الجزيرة)
أحد حقول القمح في مصر (الجزيرة)

قال الرئيس التنفيذي لشركة بلومبرغ غرين القائمة على تحديث أساليب تخزين القمح في مصر إن المرحلة الأولى من المشروع ستوفر لمصر مئتي مليون دولار سنويا.

وأوضح الرئيس التنفيذي لبلومبرغ غرين في الشرق الأوسط وأفريقيا ديفد بلومبرغ أن تحديث أنظمة التخزين سيقلص الفاقد في كل صومعة يشملها التطوير إلى أقل من 5% من أكثر من 40% من المحصول.

وفي ديسمبر/كانون الأول وقعت بلومبرغ غرين -وهي شركة عائلية متخصصة في أنظمة تخزين الغذاء في الأسواق الناشئة- عقدا بقيمة 28 مليون دولار مع وزارة التموين المصرية لتحديث أساليب تخزين القمح في 93 موقعا في مصر.

وتشمل المرحلة الأولى من المشروع تحديث 105 صوامع غلال مفتوحة (شونة) بأحدث الأنظمة العالمية للتخزين, بينما تشمل المرحلة الثانية تحديث 207 صوامع غلال مفتوحة أخرى.

وجاء في بيان مشترك لبلومبرغ ووزارة التموين أن مشروع تطوير الصوامع "يتيح للقائمين عليه إمكانية فحص وتجفيف وتنظيف وتصنيف أنواع القمح المختلفة".

وأضاف البيان "كما يتيح المشروع أيضا إمكانية المعالجة الأولية لحوالي 3.7 ملايين طن متري من القمح سنويا مع توفير مساحة تخزينية ثابتة جديدة تتسع لحوالي 750 ألف طن متري من القمح".

ولطالما شكا المزارعون من أن معظم محصولهم يضيع بعد تسليمه إلى "الشون" الحكومية وهي عبارة عن مساحات مفتوحة من الأراضي لا يحميها سوى الأسلاك الشائكة. وتتغذى الطيور على القمح وهو ما يدفع بعض الموظفين إلى خلطه بالصخور لتعويض فاقد الكمية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال وزير التموين والتجارة الداخلية المصري السبت، إن مخزون بلاده من القمح يكفي حتى الخامس من مارس المقبل، وأضاف أن مصر استوردت 2.3 مليون طن من القمح خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن طاقة تخزين القمح في البلاد ستبلغ ثلاثة ملايين طن.

قال وزير الزراعة المصري أيمن أبو حديد إن بلاده – أكبر مستورد للقمح في العالم – يمكنها تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح لبرنامج الخبز المدعوم بحلول 2019، إذا تمت زيادة السعة التخزينية بواقع مليون طن سنويا.

قال وزير التموين المصري إن بلاده تستهدف شراء أربعة ملايين طن من القمح المحلي في الموسم الحالي، وأضاف أن الاحتياطي الإستراتيجي من القمح لإنتاج الخبز المدعم يكفي إلى الأسبوع الأخير من أبريل/نيسان المقبل.

ذكر وزير التموين المصري أن القاهرة تسعى لخفض وارداتها من القمح بين مليون ومليون ونصف طن بدءا من 1 يوليو/تموز المقبل، وذلك تماشيا مع تغيير في منظومة دعم الخبز.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة