مباحثات بين السودانيْن لتفعيل اتفاقيات اقتصادية

الرئيس السوداني عمر البشير في زيارة لجنوب السودان العام الماضي (غيتي-أرشيف)
الرئيس السوداني عمر البشير في زيارة لجنوب السودان العام الماضي (غيتي-أرشيف)

بدأ مسؤولون من حكومتي السودان وجنوب السودان محادثات في العاصمة الجنوبية جوبا لتفعيل اتفاقيات اقتصادية مبرمة بين البلدين منذ ثلاث سنوات.

ويناقش الجانبان مدّ شبكة الكهرباء من السودان إلى جنوب السودان عبر حدوده الشمالية لتصل إلى مواقع إنتاج النفط في الجنوب ومدن أخرى.

وتتناول المحادثات أيضا ملف النفط، حيث يصدّر جنوب السودان حالياً أكثر من 160 ألف برميل يومياً عبر الأراضي السودانية. وكان الإنتاج يتجاوز ثلاثمائة ألف برميل يومياً، لكنه انخفض بسبب النزاع المسلح بين فصائل في جنوب السودان منذ أواخر عام 2013.

وكان رئيسا السودان عمر البشير وجنوب السودان سلفاكير ميارديت وقعا آخر سبتمبر/أيلول 2012 اتفاقيات لتعزيز التجارة البينية، وتتيح إحدى هذه الاتفاقيات استئناف تصدير نفط جوبا عبر ميناء بورتسودان السوداني.

التعويضات
كما تتضمن الاتفاقيات المبرمة حزمة مالية بقيمة ثلاثة مليارات دولار عرضت جوبا منحها الخرطوم لتكون بمنزلة تعويض عن فقدان الأخيرة ثلثي إنتاجها النفطي عقب انفصال الجنوب صيف عام 2011، كما وقع الجانبان اتفاقا يسمح لمواطني كل منهما بالتمتع بحرية التنقل والإقامة والعمل في البلد الآخر.

وفي الأشهر الأخيرة، عانى اقتصاد السودان من الحرب الدائرة في جنوب السودان بين القوات الحكومية وقوات التمرد بقيادة رياك مشار النائب السابق للرئيس سلفاكير، خاصة بعد تهديد المتمردين قبل أشهر باستهداف حقول النفط وخطوط تصديره عبر السودان.

ويحصل السودان على رسوم من جارته الجنوبية بقيمة خمسة مليارات دولار مقابل تصدير نفط جوبا عبر أراضيه، وتمثل تلك الإيرادات خُمس موارد الموازنة العامة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نصت الاتفاقات المبرمة بين السودان وجنوب السودان الخميس الماضي على مراجعة وضمان أنظمة قياس فعالة للصادرات النفطية، تجنبا لأي خلافات مستقبلية بشأن حجمها. كما اتفق الجانبان على إنشاء لجنة مشتركة لتنسيق سياساتهما المصرفية والنقدية من أجل السماح بالتحويلات المصرفية وتعزيز التبادل التجاري.

29/9/2012

قال وزير النفط في جنوب السودان الاثنين إن بلاده طلبت من السودان إرسال مهندسين للمساعدة في الحفاظ على مستوى إنتاج النفط في ولاية الوحدة، وذلك بعدما غادر كثير من العمال الأجانب جنوب السودان عقب اندلاع القتال بين القوات الحكومية وقوات دياك مشار.

13/1/2014

تعهد نائبا رئيسي السودان وجنوب السودان بحل نزاع يهدد بوقف تدفق النفط من الجنوب عبر الحدود، لكنهما لم يعلنا أي حلول ملموسة. وكان الرئيس السوداني أمر الشهر الماضي بإغلاق الأنبوب التي يحمل نفط الجنوب ما لم تنه جوبا دعمها لمتمردين يقاتلون الخرطوم.

2/7/2013

وقع السودانان اليوم اتفاقات لتعزيز العلاقات الاقتصادية بينهما، ومنها اتفاق لاستئناف صادرات نفط الجنوب عبر الشمال، فضلا عن حزمة مالية بقيمة ثلاثة مليارات دولار عرضت جوبا منحها للخرطوم، كما وقع الطرفان اتفاقا يتيح حريات التنقل والإقامة والعمل لمواطني البلدين.

27/9/2012
المزيد من اتفاقات
الأكثر قراءة