القطاع المصرفي العربي ينمو 10% في 2014

مقر البنك العربي في العاصمة الأردنية وهو أحد أكبر المصارف العربية (الفرنسية)
مقر البنك العربي في العاصمة الأردنية وهو أحد أكبر المصارف العربية (الفرنسية)

قال الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح إن القطاع المصرفي العربي نما بنسبة تجاوزت 10% العام الماضي مقارنة بعام 2013.

وأوضح فتوح أن إجمالي احتياطات المصارف العربية بلغت نحو ثلاثة تريليونات دولار، مما يمثل نحو 105% من إجمالي الناتج المحلي للدول العربية.

وأوضح أن قيمة القروض الائتمانية الممنوحة للدول العربية تقدر بنحو تريليون وسبعمائة مليار دولار من جملة ودائع المصارف العربية، وهو ما يشكل أكثر من 60% من الناتج المحلي الإجمالي العربي.

وكان رئيس الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب جوزيف طربيه قد صرح قبل بضعة أشهر في مؤتمر مصرفي بلبنان بأن إجمالي أصول البنوك العربية ناهز بنهاية الفصل الثالث من العام 2014 نحو 3.1 تريليونات دولار، وقد نمت هذه الأصول بنسبة 7% في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي.

وذكر آخر عدد لمجلة "الاقتصاد الخليجي" التي تصدرها الأمانة العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، أنه من المتوقع أن تحقق المصارف العربية نموا في أرباحها في العام الماضي يفوق 15%.

أسعار النفط
ورغم هذه النتيجة الإيجابية لأداء المصارف العربية في العام الماضي، فإنه يتوقع أن يضر الهبوط الكبير لأسعار النفط عالميا بنمو المصارف العربية في العام الجاري، حسب ما صرح به فتوح لوسائل إعلام لبنانية.

وأوضح مسؤول الاتحاد أن العديد من شركات النفط العربية تعرف انخفاضا في قيمة أصولها نتيجة هبوط أسعار الخام، وأغلب هذه الشركات لديها مدخرات لدى البنوك العربية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بعث مسؤولون مصرفيون برسائل مطمئنة تفيد بأنه لا خوف على المصارف العربية من أية تداعيات سلبية لأزمة الديون السيادية التي تتخبط فيها منطقة اليورو، مرجعين ذلك إلى كون هذه المصارف غير منكشفة إلا بنسب ضئيلة جدا على سوق السندات الأوروبية.

13/9/2011

قال رئيس اتحاد المصارف العربية أمس إن القطاع المصرفي العربي لم يتأثر كثيرا بالاضطرابات التي تعرفها المنطقة ولا يزال يحقق ربحية وسيولة جيدتين، فيما دعا رئيس الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب للتعاون الوثيق بين المصارف العربية لدرء هذه الأخطار وطمأنة المستثمرين الأجانب والعرب.

17/11/2012

قال رئيس اللجنة التنفيذية باتحاد المصارف العربية إن حسابات لبنوك عربية أغلقت من لدن بنوك أميركية تحت ضغط قوانين محلية، وأوضح الأمين العام للاتحاد أن ضغوطا كبيرة تواجهها البنوك العربية.

10/9/2014

رجح تقرير أصدره بنك دويتشه الألماني أن تلعب الثورات الأخيرة التي شهدتها المنطقة العربية دورا هاما في تعزيز مكانة المصرفية الإسلامية في المنطقة، وأن البنوك الإسلامية ستشهد دفعة كبيرة على مستوى التشريعات المواتية والرقابة، خاصة بعد زوال أنظمة كانت تحارب هذه البنوك.

16/11/2011
المزيد من أسواق مالية
الأكثر قراءة