إيران تسحب من صندوقها السيادي لتطوير حقول طاقة

This picture taken on Wednesday, Jan. 22, 2014, shows a natural gas refinery in the South Pars gas field on the northern coast of Persian Gulf in Asalouyeh, Iran. With a six-month deal in place easing sanctions as Iran negotiates a final deal with world powers, the government hopes to draw international investment to the natural gas field to spur its production. (AP Photo/Vahid Salemi)
منشأة للغاز الطبيعي في حقل جنوب بارس الإيراني العملاق (أسوشيتد برس)

تعتزم إيران سحب نحو 4.8 مليارات دولار من صندوق الثروة السيادي لتمويل مشاريع توسيع لحقول النفط والغاز، وذلك بعدما وافق مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) اليوم على مقترح بهذا الصدد.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) إن البرلمان أعطى الضوء الأخضر لصندوق التنمية الوطنية لوضع 4.8 مليارات دولار في ودائع مصرفية لاستخدامها في مشروعات توسعة بحقول النفط والغاز.

ويبرز قرار سحب الأموال من الصندوق السيادي الضغوطَ المالية الشديدة التي تواجهها طهران جراء هبوط أسعار النفط عالميا، والعقوبات الاقتصادية المفروضة عليها على خلفية برنامجها النووي.

ومن المقرر إنفاق الأموال التي ستحسب من الصندوق ضمن الموازنة العامة للسنة المالية المقبلة التي تبدأ في 21 مارس/آذار المقبل.

وتقدر قيمة صندوق التنمية الوطنية بـ62 مليار دولار، وفقا لمعهد صناديق الثروة السيادية الذي يرصد أداء القطاع. ومن المحتمل أن تكون بعض أموال الصندوق قد تعرضت للتجميد بموجب العقوبات التي لا تشجع الشركات الأجنبية على الاستثمار في قطاع الطاقة الإيراني، والذي يعاني من تهالك بنيته التحتية.

تراجع الإيرادات
وبعد تراجع إيرادات إيران جراء هبوط أسعار النفط في النصف الثاني من العام الماضي، قلصت طهران سعر النفط التوازني في موازنتها للسنة المالية المقبلة إلى 40 دولارا للبرميل، مقارنة بسعر 72 دولارا في الموازنة السابقة.

وفي سياق متصل، نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين إيرانيين ومصادر دبلوماسية واستخباراتية غربية أن أموالا لا تقل قيمتها عن مليار دولار تم تهريبها إلى داخل إيران ضمن مساعي الأخيرة لتفادي العقوبات الغربية، التي حرمت طهران من استخدام النظام المصرفي العالمي في إجراء معاملاتها المالية.

وأوضحت المصادر المذكورة أن المبلغ تم تهريبه في الأشهر القليلة الماضية عبر رحلات من دبي وتركيا وعبر الحدود العراقية الإيرانية، مشيرة إلى أن البنك المركزي الإيراني قام بدور أساسي في عملية التهريب.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

afp : A picture released by the Iranian President's website shows Iran's first offshore oil platform in the Caspian Sea, on July 24, 2009. AFP PHOTO/IRANIAN PRESIDENCY

أعلنت شركة شلومبرغر اعتزامها إنهاء عملياتها في إيران هذا العام. وأوضحت الشركة التي تعد الأكبر من نوعها في العالم في مجال خدمات حقول النفط أنها قررت إنهاء نشاطها بإيران رغم تحقيقها صافي أرباح بلغ 208 ملايين دولار خلال العام الماضي.

Published On 1/2/2013
epa02552499 A general view of the South Pars gas field near the southern Iranian port of Assalouyeh, Iran on 27 January 2011. Iranian Oil Minister Masoud Mirkazemi recently said that Iran has found a new shore gas field in Southern part of Iran. The value of the field is being estimated at around 50 billion US dollars, he added. EPA/ABEDIN TAHERKENAREH

تعتزم إيران طرح عقود أكثر جاذبية للشركات العالمية لجذب استثمارات لا تقل عن مائة مليار دولار لحقولها النفطية على مدار السنوات الثلاث المقبلة.

Published On 29/10/2013
afp : (FILES) A file picture taken May 16, 2004, shows an aerial view of Iran's Balal offshore oil platform in the Gulf near the sea border with Qatar's territorial waters. When veteran

أعلن وزير النفط الإيراني أن بلاده ستؤسس صندوقا للطاقة لتمويل استثمارات في حقول نفط وغاز مشتركة مع بلدان مجاورة. يأتي الإعلان عن الصندوق بينما تحجم الشركات الأجنبية عن الاستثمار بإيران بسبب العقوبات المفروضة على طهران والنزاع بينها وبين الغرب بشأن برنامجها النووي.

Published On 7/2/2010
epa : epa00890844 (FILES) Picture dated 20 November 2004 shows the South Pars gas field near the southern Iranian port of Assalouyeh. The Iranian oil ministry on Saturday, 23

تسعى إيران لجذب استثمارات أجنبية بنحو 30 مليار دولار لضخها بقطاعي النفط والغاز، وذلك بإجراء محادثات مع شركات أوروبية وآسيوية. ووفقا لبيانات رسمية فإن مبيعات النفط خلال عام وفرت 11 مليار دولار لتطوير القطاع وهو أقل بكثير من الحاجة الفعلية.

Published On 5/2/2010
المزيد من استثمار
الأكثر قراءة